المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طب الطاقة الآمن...أسرار لا تنتهي!!


سمر مطير البستنجي
12-01-2011, 12:14 AM
أعزائي رفاق العربية:
وخصوصاً أنتِ رقيقة الأسرة وهمسها الدافيء والأم الرؤوم
اليكِ هديتي:

من كتاب((طب الطاقة الآمن..أسرار لا تنتهي))
جمع وإعداد:سمر مطير البستنجي
باشراف:د/ليلى تيموري
تأمل سطـــور الكائنـــات فأنهـا------من المــلأ الأعلى اليك رسائـل
لقد خط فيها لو تاملت سطرها------الا كل شيىء ما خلا الله باطل
http://4.bp.blogspot.com/-mk1w0mnQa8c/TbvypU7R6UI/AAAAAAAAAns/iI9E0NKSRxk/s1600/Seichem8.jpg

يرتكز العلاج بالطاقة على مبدأ يقول بأنه "" حيث يحل الفكر تحل الطاقة ""، وهو ما يعرف بالوعي .
المقدمــــــــــــــــــــــــه--
عزيزتي المرأه:
تفردّي بشخصيتكِ...فجميل ان تكوني كالشامة على الخدّ الناعم..
ثقي بقدراتكِ.. فالكل يعشق الواثقات
كوني لمسة الشفاء..اليد الحانية البيضاء..
فمن حقك أن تتوسدي أريكة الأرض وأن تتلحفي الضياء..
كوني تلك الشخصية ألطموحة الواثقة التي تعجّ بالحيوية وترنو للكمال...
استعيدي التناغم بين جسدك وعقلك وروحك..لتسمو لكِ الحياة وتحلو.

وأنتِ تحلقين في مواكب الرقي هذا؛كفراشة من حرير تهفهف حول النور
في حبور؛مدّي يديكِ الى من هم بحاجتك..الى من تعلّقوا بقطوف كرمتك
طمعا بسكّركِ الأبيض..مدّي جناحيك واحملهم الى دنيا السعادة ..الى دنيا ترفل بأثواب الصحة والعافية..
كوني لذاتكِ، ولهم لمسة الشفاء..وشهد البقاء.

من أجل كل هذا أقدّم لكِ هذه اللمسات المعجونة بماء الذهب..والمختمرة تحت لجين القمر.
هيا لنبدأ.....
علاجات مذهلة بطاقة الجسم الكامنة
من وحي دراستي الحثيثة استقيتها ((الطب التكميلي)) فكانت أكثر من رائعة
ان قبلتِ هديتي
سأبدأ
وأكمل
وإلاّ......!!

ايمااان حمد
12-01-2011, 01:05 AM
الغاليه/ سمر مطير...
سلمت حبيبتي على هذا الايراد
جعله الله في ميزان حسناتك
تقبلي مروري

سمر مطير البستنجي
12-01-2011, 04:15 PM
تكرمي اختي ايمان،،
والجميع...

سمر مطير البستنجي
12-01-2011, 04:25 PM
لنبدأ بعلاقة علم الطاقة بالدين الإسلامي..



·العلاج بالطاقة وأصوله في القرآن والسنة:-

يقول الله تعالى:.. "ما فرطنا في الكتاب من شيء.."(سورة الأنعام)،دلالة على أن كل شيء له ذكر في القرآن الكريم، إما تصريحاً وإماتلميحاً. ويقول آمراً أيوب:"أركض برجلك هذا مغتسل باردوشراب"(سورة ص)،ففعل، بعد بلاء ما بين ثلاث سنين أو سبع أو ثماني عشر سنةفعوفيَ تماماً من جميع أمراضه.. ويقول على لسان يوسف:"اذهبوابقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً.. "(سورة يوسف)،وهو أمر واجبالتنفيذ، على الرغم من عدم فهم كيف يرتد البصر بإلقاء القميص على وجه الأب.

وفي الحديث الذي رواه البخاري، عنعمر بن أبي سلمة قال : كنت غلاماً في حجر رسول الله صلى الله عليهوسلم، وكانت يدي تطيش في الصحفة فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يا غلامسم الله وكل بيمينك وكل مما يليك ): تعني آداب تناول الطعام، ولكن ماذا تعني (سمِّ الله وكل بيمينك)؟!

ولتوضيح المؤشرات التي تعنيها هذه الحقائق لا بد من معرفة ما يلي:
أولاً:إنالذرة أدق مكونات العناصر التي خلق الله منها مادة الكون المنظور وغيرالمنظور،تتكون من النواة في الوسط، وشحنتها موجبة(لوجود بروتونات بها)، وتدور حولها جسيمات سالبة الشحنة تسمى الواحدة منها إلكترون.
ثانياً:جميع هذه الإلكترونات تدور حولالنواة بسرعة فائقة جداً، ينشأ عنها اهتزاز أو ذبذبةعالية جداً، وتتفاوت هذه السرعة من عنصر إلى عنصر آخر،حتى نجد في النهاية أن الكون يهتز من حولنا بدرجات عالية جداً جداً.
تبدأ من 6000ذبذبة في الثانية الواحدةوتنتهي إلى رقم 4وأمامه واحد وعشرون صفراً من الذبذبات في الثانية الواحدة، وممايحسه الإنسان ببصره هو الطيف المنظور الذي يتراوح بين 375بليون و750 بليون ذبذبة فيالثانية الواحدة.
ثالثاً : ينشأ عن ذلك الاهتزاز ألوان الطيف المنظور السبعة، والتيتبدأ بالأحمر، فالبرتقالي، فالأصفر، فالأخضر، فالأزرق، فالنيلي، وأخيراً البنفسجي.
وقبل الأشعة الحمراء توجد منطقة تسمى "منطقة الأشعة تحت الحمراء" وهي لا ترى ولا تلتقط إلابأجهزة علمية خاصة. وأما بعد الأشعة البنفسجية فتوجد منطقة تسمى " منطقة الأشعة فوق البنفسجية" التي يوجد أعلاها أشعة إكس، ثم أشعة الخلاياالحية، فأشعة جاما والأشعة الكونية التي يمكنها (لو وصلت إلى الأرض) أن تخترقالرصاص لعدة أمتار بسهولة تامة، وهي أقوى من أشعة إكس بمقدار 36مرة.
رابعاً: يعج الكون الفسيح بإشعاعات طويلة يصل طولها إلى مائة ألف كيلومتر وقصيرة يصل قصرهاعلى 10 فيمتو متر، تنطلق في كافة الاتجاهات، وهي ذات طاقة كهرومغناطسية نابعة مناهتزاز العناصر في الكون. وفي سنة 1965م أمكن اكتشاف تلك الطاقة وقياسها ورسم خريطةلشكلها ومعرفة تأثيرها في الغلاف الغازي للأرض.
خامساً:يسمع الإنسان الصوت ابتداء من 40(هرتز) ذبذبة /ثانية إلى 30.000 (هرتز)ذبذبة/ثانية، كما أن الضوء ينطلق بسرعة 300.000 كيلو متر /ثانية، وينشأ عنه اهتزاز في الأثير ينحصر تردده بين 400إلى 750 مليار ذبذبة /ثانية،فيتلقاه عقل الإنسان الذي يتأثر بكمية الضوء الواردة إليه فتبعث فيه النشاط، فإذاخفقت حدة كل من الضوء والصوت، وتضاءلت الصور التي تستقبلها العين، فإن الإنسان يميلإلى النور.
سادساً:ثبت أن مخ الإنسان نفسه يبعث بأمواجكهربائية، بمعدل 2000ذبذبة في الثانية الواحدة، وقد تم في جامعة كمبريدج تحسينالجهاز الذي أخترعه الفرنسي الدكتور " بارادوك " وبذلك تمبه تصوير الأفكار، وهي إشعاعات غير منظورة .. وعلى هذا يمكننا أن نفسر جميعإحساساتنا الأرضية بدلالة الذبذبات.

سابعاً : ثامناً: تتوقف صحة الإنسان ومرضه على مدى انسياب الطاقةالكهرومغناطيسية خلال جسمه، ويعني تعثر هذا الانسياب بالضرورة حدوث المرض للجسمالفيزيقي، فتحتاج هذه الطاقة لإعادة التوازن. ((أ/ عبد التواب عبد الله حسين - خبير متخصص في مجال العلاج بالطاقة))

سمر مطير البستنجي
12-01-2011, 04:41 PM
· تأملات قرآنيه في علم الطاقه:

((سر طاقة الفجر))......
قال الله تعالى : (أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِإِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَمَشْهُوداً) (الاسراء:7
يرغب القرآن بالنوم المبكر و الاستيقاظ منذ الفجر و قدروي عن النبي عليه الصلاة و السلام أنه قال :" بورك لأمتي في بكورها "
و قال : " ركعتا الفجر خير من الدنيا وما عليها " ، و تحقيقاً لذلك ، أمر عليه الصلاة والسلام بعدم الزيارات بعد العشاء بقوله: "تجتمعوا بعد صلاة العشاء إلا لطلبالعلم ."

أما الفوائد الصحية التي يجنيها الإنسان بيقظة الفجر فهي كثيرةمنها :
1 ـ تكون أعلى نسبة لغاز الأوزون (o3) في الجو عند الفجر ، و تقلتدريجياً حتى تضمحل عند طلوع الشمس ، و لهذا الغاز تأثير مفيد للجهاز العصبي ،ومنشط للعمل الفكري و العضلي ، و بحيث يجعل ذروة نشاط الإنسان الفكرية و العضليةتكون في الصباح الباكر ، و يستشعر الإنسان عندما يستنشق نسيم الفجر الجميل المسمىبريح الصبا ، لذة و نشوة لا شبيه لها في أي ساعة من ساعات النهار أو الليل .

2 ـ إن أشعة الشمس عند شروقها قريبة إلى اللون الأحمر ،و معروف تأثير هذااللون المثير للأعصاب ، و الباعث على اليقظة و الحركة ، كما أن نسبة الأشعة فوقالبنفسجية تكون أكبر ما يمكن عند الشروق ، و هي الأشعة التي تحرض الجلد على صنعفيتامين د .

3 ـ الاستيقاظ الباكر يقطع النوم الطويل ، وقد تبين أن الإنسانالذي ينام ساعات طويلة و على وتيرة واحدة يتعرض للإصابة بأمراض القلب و خاصة مرضالعصيدة الشرياني الذي يأهب لهجمات خناق الصدر لأن النوم ما هو إلا سكون مطلق ،فإذا دام طويلاً أدى ذلك لترسب المواد الدهنية على جدران الأوعية الشريانيةالإكليلية القلبية ، ولعل الوقاية من عامل من عوامل الأمراض الوعائية ، هي إحدىالفوائد التي يجنيها المؤمنون الذين يستيقظون في أعماق الليل متقربين لخالقهمبالدعاء و الصلاة
قال تعالى في سورة الفرقان : ( و الذين يبيتون لربهم سجداً وقياماً ) الفرقان : 64 . و قال تعالى مرغباً في التهجد في سورة المزمل : ( إن ناشئةالليل هي أشد وطأً و أقوم قيلاً) المزمل : 6 .

(و ناشئة الليل هي القيام بعدالنوم) .

4 ـ من الثابت علمياً أن أعلى نسبة للكورتزون في الدم هي وقت الصباححيث تبلغ (7 ـ 22 ) مكروغرام / 100 مل بلاسما ، و من المعروف أن الكورتزون هوالمادة السحرية التي تزيد فعاليات الجسم بالطاقة اللازمة له.

وللحديث بقية ان بقينا...

احمد بن هادي
12-01-2011, 04:46 PM
الأستاذة القديرة سمر مطير لله دركِ ونفع بعلمكِ
وكل الشكر لكِ على الإيراد القيّم ولنا أختاه كما لأخواتكِ بنات حواء
في هذا الطرح نصيب ولو من باب العلم بالشيء لا الجهل به
متابع لطرحكِ القيّم رعاكِ الله.

سمر مطير البستنجي
12-01-2011, 04:51 PM
حياك وحياهم أخي أحمد
والله انه علم مذهل أتمنى للجميع معرفته وسأبذل ما بوسعي لتقديم
نتاج دراسة(7 سنوات) لكم بكل حب....

سمر مطير البستنجي
12-02-2011, 04:23 PM
· العلاقه بين العبادات والطاقه الحيويه للجسم:

(1)—الوضوء:-
- الوضوء ونظام الطاقه في الجسم:
الوضوء علاجٌ خفىٌّ للأعضاء.. وله فوائد عديده للجسم ،فهو يشحن الجسم بالطاقة الايجابيه، ويجعلها في حالة توازن مما يساعد الجسم على اداء الوظائف الحياتيه المطلوبه على أكمل وجه ، ويمكن توضيح فوائده كالتالي:
1- يعيد للجسم توازنه:
يتعرض الانسان يوميا لتيارات من الشحنات الكهرومغناطيسية من الغلاف الجوي المحيط بنا، مما يؤدي الى اختلال توزيع الايونات السالبة والموجبة على سطح الجلد وتتراكم شحنات من الايونات في منطقة الرأس والقدمين تماما كما تتراكم شحنات الطاقة الزائدة عند القطبين الشمالي والجنوبي للكرة الارضية.
فعندما يتوضأ الانسان، فإن الماء يعيد ترتيب الايونات الكهربائية السالبة والموجبة الى سطح الجلد، ومن ثم يعيد الايونات الى وضعها الطبيعي فيتجدد نشاط الجسم ويتخلص من التعب والتشتت الفكري والنفسي، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الطهور شطر الايمان، والحمدلله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمدلله تملآن ما بين السموات والارض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك).
2- التدليك أثناءه يعالج التوتر والغضب..
يعتبرالوضوء مفتاح الجنة، كما قال صلى الله عليه وسلم ((ما منكم من أحد يتوضأ، فيُبلِغ (أو فيُسبِغ) الوضوء، ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبد الله ورسوله،إلا فُتِحت له أبواب الجنة الثمانية، يَدخل من أيِّها شاء)) صحيح مسلم(234). هكذا تقول: د/ ماجدة عامر -استشارى الطب البديل- عن فضل الوضوء، آثاره الحسية والمعنوية.
والوضوء فى الدنيا: نور فى الوجه، وطمأنينة بالقلب. وفى الآخرة: بياض يعلو وجه المؤمن، ويحجل قدميه!!
قيل للنبى صلى الله عليه وسلم: كيف تعرف من لم يأتِ بعدُ من أمَّتك يا رسول الله؟ فقال ((أرأيت لو أن رجلا: له خيل غُرٌّ مُحَجَّلَةٌ بين ظهرى خيل دُهْمٍ بُهْمٍ. ألا يعرف خيله؟!)) قالوا: بلى يا رسول الله، قال ((فإنهم يأتون غُرًّا مَحَجَّلِينَ من الوضوء، وأنا فَرَطُهُمْ على الحوض )) مسلم(249). فالوضوء: يُطَهِّر من الذنوب، ويرفع الدرجات، يزيد الاستعداد لمناجات الله عز وجل. قال صلى الله عليه وسلم ((ألا أدلكم على ما يمحو اللهُ بِهِ الخَطَايَا ويرفع به الدرجات ؟ )) قالوا: بلى يا رسول الله. قال ((إسباغ الوضوء على المَكَارِهِ، وكثرة الخُطَا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرِّبَاط، فذلكم الرِّباط)) مسلم(251). قال صلى الله عليه وسلم ((الطَهور شَطْرُ الإيمان)) مسلم(223). أى: نصفه. وقال صلى الله عليه وسلم ((من توضأ للصلاة: فأسْبَغَ الوضوء، ثم مشى إلى الصلاة المكتوبة، فصَلاها مع الناس، أو مع الجماعة، أو فى المسجد: غفر الله له ذنوبه)) مسلم(232).
فالمسلم حينما يمتثل لأوامر الله: يُشرِق الإيمان بقلبه، وينعم بسلام مع نفسه، ومع أهله، ومع الكون بما فيه من: حيوان ونبات وجماد يسجد لله!! فالمخلوقات تسير وفق منهج الله،الإنسان واحد من هذه المخلوقات، فإن سار على منهج الله: أصبح الكون كله بما فيه الإنسان: منظومة متجانسة متآلفة تسبح باسم خالقها!!
قال صلى الله عليه وسلم ((ما من مسلم يُلَبِّى، إلا لبَّى ما عن يمينه وشماله: من حجر أو شجر أو مَدَرٍ، حتى تنقطع الأرض: من هاهنا وهاهنا)) صحيح الجامع(5770). مَدَر: (أى: طين).
وأخيرا:أشارت دراسة علمية قام بها مركزأكاديمي أمريكي نشرت مؤخرا أكدت أن عمليات
التدليك لأعضاء الجسم أثناء الوضوءللصلاة تعيد للمرء حيويته ونضارته،
بالإضافة إلى أنها تساعد خلايا المخ عليالتجدد والاستمرار في ضخ الدم .

- لماذا الوضوء؟؟
لو اغتسل الإنسان بكل أنواع المنظفات، ولم يأتِ بأعمال الوضوء، المقرونة بالنية: لا يتحقق له ذلك التناغم!! لأن الوضوء: ليس مجرد نظافة حسية فحسب، بل يصحبه توجه الروح لخالقها: فيظهر أثر ذلك على الجوارح وقلوب الخلائق!!
قال ابن القيم فى مدارج السالكين: (إن للحسنة: نورا فى القلب، وضياء فى الوجه، وقوة فى البدن، وزيادة فى الرزق، ومَحَبَّةً فى قلوب الخلق، وإن للسيئة: سوادا فى الوجه، وظلمة فى القلب، ووَهَنًا فى البدنِ، ونقصا فى الرزق، وبُغْضَة فى قلوب الخلق).
فالذنوب تحدث: خللا فى الحالة النفسية والجسمية، يقوم الوضوء بعلاجه!!
قال صلى الله عليه وسلم ((ما منكم رجل يُقَرِّبُ وَضُوءَهُ: فيتمضمض ويستنشق فينتثر، إلا خرّت :خطايا وجهه وفيهِ وخياشيمه، ثم إذا غسل وجهه كما أمره الله، إلا خرّت: خطايا وجهه من أطراف لحيته، مع الماء، ثم يغسل يديه: إلى المرفقين، إلا خرّت: خطايا يديه من أنامله، مع الماء، ثم يمسح رأسه، إلا خرّت: خطايا رأسه من أطراف شعره، مع الماء، ثم يغسل قدميه: إلى الكعبين، إلا خرّت: خطايا رجليه من أنامله، مع الماء، فإن هو قام: فصلى، فحمد الله، وأثنى عليه، ومجدّه: بِالذى هو له أهل، وفرغ قلبه لله: إلا انصرف من خطيئته كهيئته يوم ولدته أمه)) مسلم(832). ولو اغتسل الإنسان بكل الوسائل، ولم يأتِ: بأفعال الوضوء من: تدليك وتخليل، ومسح الأعضاء، لما تحقق هذا التوازن!!
- هل الذنوب تعلق بالأيدى والأرجل والأذن؟!
إن الذنوب تترك اختلافات واضحة بمسارات الطاقة، المجال الحيوى المحيط بالجسم، تنعكس على صحته؛ لأن ذرات الجسم: طاقات إلكتروكيميائية، إلكترومغناطيسية: تشع من أجسامنا، فهى حقيقة ملموسة!!

- الوضوء وآثاره:
أثنى الله عز وجل على المتطهرين فقال ( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) البقرة(222). فثمرة الحب: أن يحفظ الله(الحفيظ) المؤمن بسلاح ظاهر وباطن هو: الوضوء. قال عز وجل (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا) النحل(18)، ابراهيم(34). فالوضوء: نور، كان دعاؤه صلى الله عليه وسلم كلما خرج للصلاة ((اللهم اجعل فى قلبى نورًا، وفى بصرى نُورًا، وفى سمعى نورًا، وفى لسانى نورا، وعن يمينى نورًا، وعن يسارى نورًا، وفوقى نورًا، وتحتى نورًا وأمامى نورًا وخلفى نورًا، وعظم لى نورا، وأعظم لى نورا، واجعل فى نفسى نورا واجعل لى نورًا واجعلنى نورا. اللهم أعطنى نورا)) البخارى(6316)، مسلم(763). ولعل المقصود بموقع النور: الهَالَة المحيطة بالجسم، تقاس بأجهزة الرنين الحيوى والكاميرات!!

فالوضوء:
يزيل التداخل الخارجى للطاقة الكهرومغناطيسية، التى تسبب – أحيانا- الخَلل الداخلى المزمن فى أعضاء الجسم!! فيعيد توازن طاقة جميع الأعضاء، ويصلح أى خلل بالجسم!
كما أنالوضوء أنه طارد للشياطين ذات الطيف الناري، التي تؤثر على (المسخن الثلاثي)، وهوقناة الطاقة الخاصة بتوزيع الدم على جسم الإنسان، وقد روى البخاري عن على بن الحسينأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (الشيطان يجري من الإنسان مجرىالدم]،فإذا مسالإنسان طائف من الشيطان أربك عمل (المسخن الثلاثي)، وهو ما رواه أبو داود، عن عروةبن محمد السعدي قال: حدثني أبي عن جدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (إن الغضب من الشيطان، وإنالشيطان خلق من نار، وإنما تطفأ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ.

والوضوء في الوقت نفسه:
حضورللملائكة ذات الطيف النوراني والتردد العالي الذي يحيط الإنسان بهالة من (السكينة) والاطمئنان، وهو ما نلاحظه فيما رواه مسلم، عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى اللهعليه وسلم قال : (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتابالله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكةوذكرهم الله فيمن عنده].ويطلق علىالحالة الأولى : اسم (أدرينرجيا):وفيها يتم إثارة (الجهاز العصبي السمبتاوي) بشكل مكثف مما ينتج عنه تسارع ضرباتالقلب، وتأهب لبذل المجهود من الجسم، وانقباض في الأوعية الدموية، واتساع في إنسانالعين، وتوقف إفرازات الغدد، مع إعلان حالة الطوارئ، في الوقت الذي يفرز الجسم مادة (الأدرينالين)، وهي نفس المادة التي تنشط (الجهاز العصبيالسمبتاوي)، فيحدث الانفعال.. ويطلق على الحالة الثانية: اسم (الكولينرجيا): وفيها يكون الإنسان في حالة استقبال تخاطري(تلباثي)، وتبينمدى المسئول عن الأفعال اللاإرادية عند الإنسان ـ وهي بالطبع جزء من الجهاز العصبيـ حيث ينشط ويفرز الجسم مادة (الاسيتيلكولين)، وهي نفسالمادة التي ترتبط بالقدرة على التقاط الرسائل البعيدة ووجود الشفافية عند الإنسان. بينما يبدأ الضغط بالانخفاض التدريجي، ويحدث هبوط في النبض، واحمرار في الجلد، معضيق في إنسان العين، ولمعان فيهما، فتحدث (السكينة).

سمر مطير البستنجي
12-02-2011, 04:42 PM
- الوضوء وعلاقته بعلم المنعكسات :
لقد اغترّ الإنسان بنفسه،على الرغم من عجزه عن رؤية حقيقة نفسه من أسرار فى الجسد!! قال عزوجل (يَا أَيُّهَا الإنْسَان مَاغَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ (6) الَّذِى خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِى أَىِّ صُورَةٍ مَاشَاءَ رَكَّبَكَ ) الانفطار(6-8).
فالعناصرالموجبة والسالبة فى الكون تجعل حول الجسم مجالا مغناطيسيا - يسمى بالمجال الحيوى- يؤثر ظاهرا وباطنا على المستويات الروحية والعقلية والنفسية والجسدية!!
لذلك فعلاج الإنسان بالطب التقليدى على أنه جسد فقط لايشمل جميع مستويات الجسم!!
وعلم المنعكسات: نوع من الطب البديل ،وهو تدليك لنقاط معينة فى اليدين والقدمين.
- العلاج بالتدليك:
يستثير التدليك القدرة الاستشفائية للجسم ؛ لعلاج كثير من آلام الظهر والرقبة والعمود الفقرى ، نشاط الدورة الدموية ،ارتفاع ضغط الدم ،الصداع ،وغيرها الكثير ،وينشط الجهازين الدورى والليمفاوى. ويخلص الجسم من مخلفات الجهازين الهضمى والليمفاوى،ومن المواد السامة ،وينظم الجهاز العصبى ،الهرمونات.
ويغلب الشعور بالنعاس بعد التدليك : قال صلى الله عليه وسلم ((إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة)) البخارى(247)،مسلم(2710).
كما يُشْعِرالوضوء عند الاستيقاظ بالانتعاش. قال صلى الله عليه وسلم ((يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هونام ثلاث عقد،يضرب كل عقدةعليك ليل طويل فارقد ،فإن استيقظ فذكرالله انحلت عقدة،فإن توضأ انحلت عقدة،فإن صلى انحلت عقدة،فأصبح نشيطا طيب النفس،وإلا أصبح خبيث النفس كسلان)) البخارى(1142)،مسلم (776).
التدليك أثناء الوضوء: يعالج التوتر والغضب ؛لأن الغضب من الشيطان،الشيطان خلق من نار،الماء يطفىء النار! والتدليك فرض عند مالك،وسنة عند باقى المذاهب.
..... يتبع

سمر مطير البستنجي
12-02-2011, 05:35 PM
- - صفة الوضوء الكامل(اسباغ الوضوء):

بعد النيّة للوضوء (النية محلها القلب)، يُرَاعى الإسباغ (تعميم أعضاء الوضوء بإمرار الماء عليها، مع عدم الإسراف فى الماء)، ويقول بسم الله، فيفرغ الماء على كفيه، فيغسلهما ثلاثا، مع تخليل الأصابع، يتمضمض ثلاثا، يستنشق ويستنثر ثلاثا، يغسل وجهه ثلاثا ابتداء من منبت شعر رأسه المعتاد إلى منتهى لحيته طولا، من شحمة الأذن اليمنى إلى شحمة الأذن اليسرى عرضا، مع تخليل اللحية، يغسل يده اليمنى إلى ما بعد المِرفق ثلاثا، يغسل يده اليسرى كذلك، يمسح رأسه مسحة واحدة، ويبدأ بمقدمة رأسه، يمسح أذنيه مرة واحدة من الداخل بالسبابة، خلف الأذن بالإبهام، بما بقى من ماء الرأس، أو بماء جديد، يغسل قدمه اليمنى، ثم اليسرى إلى الكعبين، مع الحرص على غسل العقبين (العظمتين البارزتين فى مؤخرة القدم)، وغسل بطون الأقدام؛ لقوله صلى الله عليه وسلم ((وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ وبطون الأقدام من النار)) صحيح الجامع(7133).
وبعد أن يفرغ من الوضوء يقول: دعاء الوضوء السابق ذكره، ويستعمل السواك.
ويُرَاعى: الترتيب، المُوَالاَة، التدليك، التخليل، إطالة الغُرَّة، التحجيل.
والمُوَالاَة: هى عمل الوضوء فى وقت واحد (بلا فاصل كبير من الزمن) بحيث لا يَجِفْ ماء وضوء العضو المتوقف عنده!!
والدَّلك: إمرار اليد على العضو مع الماء أو بعده. وإطالة الغُرَّة: غسل جزء من مقدمة الرأس عند غسل الوجه.
وإطالة التَّحْجِيل: غسل ما فوق المرفقين والكعبين.



- خطوات الوضوء وعلاقة ذلك بطاقة الجسم:

1- غسل اليدين والتخليل والتدليك: يعيد توازن وسير الطاقة الحيوية فى مساراتها، فيزيل الألم؛ بسبب إفراز مادة المورفينات الطبيعية عن طريق الخلايا العصبية المنتشره نقاطها بين أغشية الاصابع،مما يثير في النفس الهدوء والسكينه؛ كما أن هذه النقاط: تعالج الصداع، تسكن آلام الأصابع!!

وينصح الخبراء بالضغط على العقلتين الاولى والثانية من اصبع الخنصر في كل من الكفين، حيث تقع النقطةالخاصة باعادة شحن الجسم بالطاقة اللازمة لمواصلة العمل والحركة عند الشعور بالتعب.

التدليك او الضغط على نقطة يساعد على تدفق الطاقة والدم والمواد الغذائية، والنبضات العصبية المتصلة بالنقاط الانعكاسية في اليد او القدم وبذلك يصحح الخلل من خلال الضغط على هذه النقط الانعكاسية.

كما ان تدليك النقطة الواقعه بين اصابع القدم الثاني والثالث لها تأثير مهدئ وتقلل من التوتر الناتج عن ضغوط العمل.

قال صلى الله عليه وسلم ((أسْبِغْ الوُضُوءَ، وخَلِّلْ بين الأصابع)) صحيح الجامع(927).ويُسَن التسبيح بأصابع اليد اليمنى بعد التسليم من الصلاة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم ((واعْقِدْنَ بالأنَامِلِ؛ فإنهن: مسئولاتٌ مُسْتَنطَقَاتٌ)) صحيح الجامع(4087).وهذا الى جانب تخليل الاصابع أثناء الوضوء يحفز النقاط العصبيه المنتشره بين الاصابع على اطلاق المورفينات المسكنه للألم.
2- المضمضة: هى إدخال الماء فى الفم، ومَجِّه (تحريكه)، ثم طرحه (إخراجه). وهذه الهيئة تحافظ على الوجه من التجاعيد.
كما أن لاستعمال السواك نفس الآثار فقد حث صلى الله عليه وسلم على السواك فقال (( لولا أن أشُقَّ على أمتى: لأمرتهم بالسواك عند كل وضوء)) البخارى( تعليقا). قال صلى الله عليه وسلم ((السواك مَطْهَرَة للفم مَرْضَاةٌ للربِّ)) صحيح الجامع(3695).
فالسواك: عناية ووقاية بصحة الفم والأسنان، وبالتالى صحة الجهازين الهضمى والتنفسى؛ لأن به مواد طبيعيه نباتيه كالخردل تمنع: تكاثر البكتيريا، تسوس الأسنان، التهابات اللثة، ومواد تزيل الروائح الكريهة، مثل: حمض التانيك. كما أنه يقوى اللثة، يجلو البصر، يبيض الأسنان، يُصَفى الصوت، ينشط الذكاء، يؤخر الشيب، يقتل الديدان المَعَوِيَّة، يُعِين على الهضم، ينشط الدورة الدموية.


ويفضل تحريك اللسان جيدا اثناء المضمضة هام جدا لانه توجد في اللسان نقاط انعكاسية هامة تتصل باعضاء معينة، هي: المعدة والطحال والكلية والمثانة والكبد والمرارة والقلب والرئتين، كذلك يقوم اللسان بتدليك اللثة، مما ينشط الدورة الدموية.
3- الاستنشاق والاستنثار:
اثبت الفحص الميكروسكوبي للمزرعة الميكروبية التي اجريت للمحافظين على الوضوء بالطريقة الصحيحة وغير المحافظين انه في حالة الاولى تكون المزرعة الميكروبية خالية من الميكروبات، اما في حالة عدم الوضوء، فان المزرعة الميكروبية يظهر بها كميات كبيرة من انواع البكتيريا المختلفة شديدة العدوى والانتشار مسببة أمراضاً عديدة لغير المتوضئين، مما قد يسبب لهم التسمم الذاتي نتيجة تكاثر الميكروبات الضارة في تجويفي الأنف ثم تنتقل منه الى المعدة والامعاء، وقد تدخل الى الدورة الدموية مسببة امراضا عديدة، ولكن مع استمرار غسل الانف والاستنشاق والاستنثار بقوة (طرد الماء من الانف بقوة) يصبح هذا التجويف نظيفا خاليا من الالتهابات والجراثيم، مما ينعكس على الحالة الصحية للجسم كله.

قال صلى الله عليه وسلم ((ما منكم رجل يُقَرِّبُ وَضُوءَهُ: فيتمضمض ويستنشق فينتثر، إلا خَرَّتْ خطايا وجهه وفيهِ وخياشيمه)) مسلم(832).
الفرق بين الاستنشاق والاستنثار:


- الاستنشاق: هو إدخال الماء فى الأ نف باليد اليمنى، عن طريق جذبه بالنفس. قال صلى الله عليه وسلم ((وبالغ فى الاستنشاق، إلا أن تكون صائما)) صحيح الجامع(927). وقد ثبت أن الاستنشاق المتكرر: يمنع حساسية الأنف والصدر؛لأنه يقوى شعر الأنف الذى تتعلق به الأتربة والجراثيم، فلا تصل إلى الجهاز التنفسى، يحافظ على حيوية الأغشية المخاطية داخلها، يزيل العوامل المَرَضية من الأنف!!

- الاستنثار: هو دفع الماء بالنفس، مع وضع إصبعى السبابة والإبهام من يده اليسرى على أنفه، كما يفعل فى الامتخاط.
وهو يزيل الأغشية المخاطية المتراكمة فى جوفها!!



قال صلى الله عليه وسلم ((إذا استيقظ أحدكم من منامه، فليَسْتَنثِرْ: ثلاث مراتٍ؛ فإن الشيطان: يَبِيتُ على خياشيمه)) البخارى(3295)، مسلم(238). الخياشيم تعني (الأنف).
4- غسل الوجه:
قال عز وجل ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ ) المائدة(6).

وغسل الوجه يزيل الاتربة والمكروبات وازالة العرق من سطح الجلد، كما انه ينظف الجلد من المواد الدهنية التي تفرزها الغدد الجلدية، وهذه تكون غالبا موطنا ملائما جدا لمعيشة وتكاثر الجراثيم ويعالج امراض الصداع النصفي وشلل الوجه النصفي والجيوب الانفية.ويمنع ظهور التجاعيد!!

5- غسل المَرَافِق :

قال عز وجل (وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ ) المائدة(6).
ان تدليك المرفقين ينشط الجهاز المناعي لانه ينشط النقطة الانعكاسية الموجودة بجوار المرفق عند ثني الذراع، ويحسن ايضا من نشاط العمود الفقري والركبة والمثانة ويزيد الاسترخاء والهدوء.فاليدين إلى المرفقين تمر بهما ستة مسارات للطاقة هى: الرئة- الأمعاء الغليظة- الأمعاء الدقيقة- القلب- غلاف القلب- ممر المسخن الثلاثى. فتدليك اليدين إلى المرفقين أثناء الوضوء يعيد توازن هذه المسارات، ويزيل أى انسداد بها، مما له تأثير إيجابى على الجهاز المناعى!!
6- مسح الرأس وغسل الأذن:

مسح الرأس ينشط مسارات الطاقة المختلفة بطول الجسم (من الرأس الى القدمين) ولذا فمسح الرأس هو لمركز الطاقة الروحية والعقلية مما يهيئ المسلم للصلاة.

لا تقتصر وظيفة الاذن على السمع فقط، لكن وظائفها تخص الجسم كله!! فقد لاحظ العلماء وجود خريطة كاملة لمسارات الطاقة في أذن الإنسان لجميع اجزاء الجسم وهي تتمثل في نقط على الاذن الخارجية،

مداخلة///*معجزة الاذن:
تتجمع فى الأذن قنوات الطاقة، وعندما تضطرب الأعضاء الداخلية أو البعيدة عن الأذن، فإن أجزاء محددة من الأذن تتغير تغيرا ملحوظا، من حيث: الإحساس بالألم لأقل ضغط على تلك المناطق، كذلك اللون والشكل!!

كما تُرى أجزاء جسم الإنسان على دائرة الأذن، كصورته يوم كان جنينا فى بطن أمه: الرأس لأسفل،القدمان لأعلى،العمود الفقرى يدور مع ملفات الأذن!!

وينشط الطب الصينى النقاط المقابلة لأعضاء الجسم على الأذن بالضغط الخفيف بالإصبع عليها، أو بالإبر الصينية، أو الليزر، أو التيار الكهربى.

فمسح ظاهر الأذنين بالسبابة، وباطنهما بالإبهام فى الوضوء: ينشط، يعيد التوازن لجميع أعضاء الجسم.

(7)-غسل الرجلين:

قال عز وجل (وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ( المائدة (6). يمر بالقدمين6 مسارات للطاقة: الأمعاء والطحال والمثانة والكلى والمرارة والكبد.
قال المُستَورِد بن شداد(رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فخلل أصابع رجليه بخنصره) صحيح ابن ماجه للألبانى(360). (الخنصر آخر أصابع الكف). فتخليل أصابع القدمين يعالج: التهاب القدمين والأعصاب الطرفية، وتدليك بعض المناطق قرب الكعبين يعيد توازن طاقة العمود الفقرى، الأعضاء التناسلية ويُسَكِّن آلام البدن من جهه وينشط بعض الاجزاء من جهه اخرى كالكبد!!


لذلك على كل مسلم أن يحرص على الإسباغ فى غسل القدمين إلى الكعبين، وكذلك العقبين وبطون الأقدام، مع التدليك، التحجيل. قال صلى الله عليه وسلم ((لولا أن أشُق على أمتى لأمرتهم عند كل صلاة بوضوء ومع كل وضوء بسواك)) صحيح الجامع(5318).

وخلاصة القول أن من أسرار وفضل الوضوء علي كل مسلم:
أنه يعيد التوازن النموذجي للمجال الحيوي المحيط بالإنسان، ويصلح أي خلل في مسارات الطاقة،وفي ذلك حماية له من الآثار السلبية للتكنولوجيا الحديثة وتلوث البيئة وغيرها من المجالات المختلفة المؤثرة على الطاقة الحيوية للإنسان.


أعتذر على الإطالة،،ولكن ليتكامل الموضوع..


يتبع.....
[/align]
[/align]

سمر مطير البستنجي
12-03-2011, 07:45 AM
((2))...الصلاة وعلم الطاقة :
http://www.hdrmut.net/vb/imgcache/2/96402alsh3er.jpg
عندما فرض الاسلام الصلاة على الانسان،لم يأت هذا من فراغ وما كان الهدف منه إثقال كاهله،ولكنها كانت لصالحه نفسيا وجسديا بالاضافة الى الأجر المترتب على ايدائها .
فالصلاة بما فيها من ركوع وسجود، يعتبره العلماء اليوم من أروع الإجراءات الطبية الحاسمة لتأمين نشاط عالٍ للشرايين الدماغية والتي يمكن أن تعمر طويلاً وتكون وقاية من التراجع العقلي بفقدان قابليات المخ مع تقدم السن. كما أن المرونة التي تحصل عليها الشرايين الدماغية عند المصلي تقيه من حوادث الإغماء وفقد الوعي الفجائي عند تغير الوضعية أو النهوض الفجائي رافعاً رأسه بسرعة، والتي تحصل عند الأشخاص العاديين لنقص كتلة الدم في التلافيف الدماغية.
والصلاة هي : (الدعاء)، وشرط (الإجابة) لهذا الدعاء هو أن يكون الإنسان في حالة خشوع وتركيز، ومن هنا، فالخشوع ركن من أركان الصلاة، ومحله الذي يقود بناء الإنسان لتلقي أنوار الطاقة العلوية.
و نظراً لأهمية أفعال الصلاة _ الحركية _ كتدريب حيوي للجسم يتم على مراحل فسوف نستعرض كل حركة منها وما ينتج عن ذلك من تأثيرات غريزية على أجهزة البدن مسترشدين بصفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في أسلوب أداء كل حركة.

- أفعال الصلاه وتأثيرها الإيجابي على طاقة الجسم:
(1)..النية : هي تهيئة الروح لبدء الوصال مع ملك الملوك السماوية والأرضية ، وصاحب الأنوار القدسية ، والذات العلية . فيُحدث الهدوء للنفس الرضية ، فتستعد بوابات الطاقة للإنفتاح على المصادر العلوية .

(1)...تكبيرة الإحرام : تعني بدء ذلك الوصال . فلا التفات ، ولا كلام ، إلا للملك العزيز العلام ، الذي ينعم على عبده في هذا المقام ، بالسكينة والسلام .

عند رفع اليدين ، يتجه باطن اليدين ناحية بيت الله الحرام بمكة المكرمة . فهناك مصب الطاقة والأنوار القدسية العلوية على كوكب الأرض ، ومنه تشع هذه الأنوار الى جميع أرجاء المعمورة. وتعمل باطن اليدين كجهاز الإستقبال الذي يلتقط موجات الطاقة السابحة في الأثير . فتصب في الصدر ، وفيه حجرة القلب . فتتغلب على الشيطان الذي يوسوس في تلك الحجرة .
فاليدين هما جناحا القلب المستقبلان للطاقة الكونية . ويتكرر رفع اليدين أثناء الصلاة 3 مرات في الركعة الواحدة . وهي عند بدء الصلاة / الركعة ، قبل الركوع ، وبعد الركوع .

بطون الأيدي تعمل على جذب واستقبال عناصر الطاقة ، والأنوار القدسية . سواء كانت واردة من السماء ، أو من بيت الله الحرام في مكة المكرمة . زهذا البيت هو أول بيت وُضع للناس بالأرض لكي ينتفع من يتجه اليه بأنواره . لذلك فإن الحاج أو المعتمر الذي يذهب اليه ، يقف في مواجهته ويرفع يديه أيضا .
ولقد ثبت علميا أن الطاقة الكونية تتدفق خلال جسم الإنسان في الوضع واقفا ، عبر مراكز الطاقة. الجسم يلعب دور الوسيط الذي تمر من خلاله تلك الطاقة الى الأرض . اذا كان الإنسان داخل الصلاة ، ترتفع ذبذباته ، فيقوم جسمه بدور الهوائي الجيد إستقبال هذه الطاقة الكونية . وكلما زاد صفاء وهدوء الإنسان ، كلما زادت تبعا لذلك قوة استقطاب الطاقة الكونية .
فالإنسان في الوضع واقفا ، تحيط به هالاته . ويستقبل الطاقة الكونية . والزائد عن حاجته يسري الى الأرض .
1--القيام والتكبير: تبدأ الصلاة بوضعية الوقوف باعتدال مع تباعد القدمين قليلاً. ثم يكبر العبد في خشوع بادئاً صلاته برفع الذراعين أماماًًًًً وإلى الأعلى مع ثني المرفقين واضعاًً إبهاميه حذاء شحمتي أذنيه رافعاً صوته بالتكبير. ثم يخفض ذراعيه أماماً وإلى أسفل مسنداً إياهما تحت الصدر، أعلى منطقة البطن واضعاً اليد اليمنى فوق اليد اليسرى فينتج عن ذلك ضغط خفيف على تلك المنطقة مؤثرا عليها بما يشبه التدليك الذاتي لأعصاب الضفيرة الشمسية والحجاب الحاجز الخاصة بانتظام وعمق حركات التنفس
إن تكرار حركة الذراعين يتكرر في الصلاة الرباعية 10 مرات، وهذا كافٍ لتحريك وتنشيط مجموعة العضلات والأربطة والمفاصل للذراعين والكتفين، كما أن المحافظة على سلامة الاعتدال طيلة الوقوف للقراءة ينشط مجموعة العضلات المضادة لعمل الجاذبية الأرضية. هذه الحركات تساعد على الاحتفاظ بمرونة مفاصل الكتفين والمرفقين واليدين، وتقي من الإصابة من التصلب المفصلي.
2-- الركوع: عن أبي مسعود البدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لا تجزئ صلاة أحدكم حتى يقيم ظهره في الركوع والسجود " [ رواه أبو داود والترمذي والنسائي وإسناده صحيح ( الأرناؤوط ) ].
و عن سالم البراد قال: أتينا أبا مسعود فقلنا له حدّثنا عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام بين أيدينا فكبر فلما ركع وضع راحتيه على ركبتيه وجعل أصابعه أسفل من ذلك وجافى بين مرفقيه حتى استوى كل شيء منه. [ رواه أبو داود والنسائي وإسناده حسن ( الأرناؤوط ) ].
عن أبي حميد قال: " إن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ركع أمكن يديه من ركبتيه كأنه قابض عليهما ووتر بيده فنحّاهما عن جنبه " [ رواه البخاري والترمذي ].
و في رواية: قال أبو حميد في أصحابه: " ركع النبي صلى الله عليه وسلم ثمّ هصر ظهره " [ رواه البخاري ] _ وهصر ظهره بمعنى استوائه في الركوع من غير ميل في الرأس عن البدن ولا عكسه [ عن العسقلاني في فتح الباري ].
و الركوع هو الحركة الثانية في الصلاة وتأتي بعد انتهاء التلاوة في القيام برفع اليدين للتكبير استعداداً للركوع ثم ينحني الجذع في انسيابية لطيفة إلى الأمام ليشكل زاوية قائمة مع الطرفين السفليين. ويحدث انثناء لمفصلي الفخذين، بينما يكون مفصلا الركبتين ممتدين. ولزيادة التأكد من امتدادهما وعدم ثنيهما توضع اليدان عليهما لتثبيتهما في وضع الامتداد.
و تعمل في الركوع مجموعة كبيرة من العضلات، وهي في انقباضها ومقاومتها لقوة الجاذبية الأرضية تساعد على تنمية وتحسين النغمة العضلية. ومع ثبات وإطالة فترة الركوع تحدث استطالة لألياف العضلات خلف الساقين. وتعمل على اتزان درجة انقباض عضلات الفخذ الأمامية والخلفية وتعمل على تقويتها وبذلك تقي من تمزقها أثناء الأعمال الحياتية اليومية. كما يساعد الركوع على زيادة مرونة ومقوية الأربطة والعضلات على امتداد العمود الفقري مما يخفف أو يقي من الإصابة بأوجاع الظهر والانزلاق الغضروفي كما يزيد من معدل التهوية الرئوية.
و احتفاظ عضلات العنق بوضعية ثابتة أثناء الركوع تزيد العود الوريدي إلى القلب وينشط المضخة الوريدية في البطن لتدفع بالدم نحو القلب مستفيدة من انقباض جدار البطن ومن تقليل عمل الجاذبية الأرضية المعوقة لحركة الدم من أسفل إلى أعلى مما يجعل للقلب قدرة عجيبة على سحب الدماء
وفي الركوع تنشيط لثلاث غدد متجاورة، وهي (عجب الذنب)، (الكلوية)، (الضفيرة الشمسية)، وهي الغدد الثلاثة التي تستقبل الطاقة من أسفل لأعلى.
2--- الاعتدال من الركوع: عن أبي أحمد الساعدي في وصفه صلاة النبي صلى الله عليه وسلم: " ثم قال: سمع الله لمن حمده ورفع يديه واعتدل حتى رجع كل عظم في موضعه معتدلاً " [ رواه البخاري والترمذي ]. وفي رواية عنه: " رفع النبي صلى الله عليه وسلم واستوى حتى يعود كل فقار مكانه " [ رواه البخاري ].

تبدأ حركة الرفع من الركوع بانقباض عضلات العنق لرفع الرأس أولاً، ثم عضلات الظهر لمدّ الجذع عالياً ليعتدل واقفاً مع استرخاء الذراعين بعد الرفع. عندها تصبح عضلات البطن في وضع بين الانقباض والاسترخاء. ويخف الضغط داخل تجويف البطن بدرجة ملحوظة فتهبط عضلة الحجاب الحاجز إلى أسفل مؤدية إلى حدوث شهيق عميق لا إرادي، يعقبه زفير لا يقل عنه شدة. وهذا يؤدي إلى اندفاع الدم من تجويف البطن والأطراف نحو القلب. وهذا يتيح الفرصة للدماء المحتقنة في الطرفين السفليين للاندفاع إلى أوردة البطن ومنها إلى القلب .
3--السجود: عن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا سجد العبد سجد معه سبعة آراب: وجهه وكفاه وركبتاه وقدماه " [ رواه مسلم ].
و عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " أمرت أن أسجد على سبعة أعظم: على الجبهتين، وأشار بيده إلى أنفه، واليدين والركبتين وأطراف القدمين ولا نكفت الثياب والشعر " [ رواه البخاري ومسلم ].
و عن البراء بن عازب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا سجدت فضع كفيك وارفع مرفقيك " [ رواه مسلم ].
و عن عبد الله بن مالك رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلّى فرّج بين يديه حتى يبدو بياض إبطيه " وفي رواية " كان إذا سجد يجنح في سجوده حتى يُرى وضح إبطيه " [ رواه الشيخان ].
و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء " [ رواه مسلم ].
معروف أن الإنسان يتعرض خلال عمره لجرعات زائدة من الإشعاع ويعيش في معظم الأحوال وسط مجالات كهر ومغناطيسية ؛الأمر الذي يؤثر على الخلايا ويزيد من طاقته ولذلك فإن السجود (http://www.qwled.com/vb/t108320.html)يخلصه من الشحنات الزائدة التي تسبب العديد من الأمراض .

ينتقل المصلي من الوقوف إلى السجود بحركة هُوي مفاجئة تشمل كامل الجسم مرة واحدة على الأرض، ثانياً جميع مفاصله، واضعاً يديه على الأرض قبل ركبتيه، موزعاً ثقل جسمه على سبعة أعظم، مستنداً على باطن كفيه مع رفع المرفقين ملاحظاً عدم التصاق الساعدين بالأرض. وتتحرك أثناء هذه العملية أكبر مجموعة من العضلات والأربطة، وحتى يتمكن الجسم من اتخاذ وضعية السجود.
و مع تكرار هذه العملية في الصلوات الخمس: تزداد مرونة العمود الفقري، وجميع مفاصل البدن، كما تعتبر عملية وقائية، وعلاجية لحالات تصلب المفاصل والانزلاق الغضروفي
و قد أثبتت الدراسات الطبية أن لحركة السجود تأثيرات بالغة على الدورة الدموية كانت مثار إعجاب لكل الأطباء غير المسلمين الذين درسوا أفعال الصلاة فلقد تبين أن قابليات الإنسانية الذكائية والفكرية تزداد عند قدوم كميات كبيرة من الدماء لتروية الحجر الدماغية، وإنّ انخفاض الرأس في حركات الركوع والسجود يؤدي إلى زيادة التروية الدموية داخل القحف. أما تكرار هذه الحركات بشكل متواتر فهو يدرب الشرايين الدماغية على التقلص والانبساط ويزيد من قدرتها على تنشيط الدورة الدموية في الدماغ.
كما يعمل السجود على إيقاظ وتنشيط ثلاث غدد، هي على التوالي: (الغدد الدرقية)بالرقبة، و(الغدد الصنوبرية) بالجبهة، و(الغدد النخامية) بقاعدة المخ. وهذه الغدد الثلاثة يتدفق إليها الدم أثناء السجود فتأخذ نصيباً وافراً منه، إذ أن وجودها أعلى( الضفيرة القلبية) يضعف من صعود الدم بعكس الجاذبية. ولذلك، فإن وضعية السجود تسمح بمرور كمية وفيرة من الدم إلى تلك الغدد، مما يؤدي إلى حدوث زيادة كبيرة في عملية استقبالها للطاقة الكونية.
كما لاحظ العلماء أن السجود ينشط المضخة الوريدية في البطن إلى أقصى درجة ممكنة، كما يزيد من قدرة مضخات الأوردة في الساقين على تفريغ الأوردة السطحية ودفع الدم إلى الأوردة العميقة. وبهذا يلعب دوراً مهماَ في مكافحة الدوالي والوقاية من التهاب الأوردة في الساقين أو التقليل من شدتها.
كما أن وضعية السجود تساعد على تفريغ هواء الزفير، كما تؤدي إلى انحدار ما تجمع من مفرزات مخاطية من التفرعات الرئوية إلى القصبة الهوائية ومنها إلى الخارج مما يتيح للرئتين النظافة من المفرزات المرضية والطبيعية والقدرة على الامتلاء بالهواء النقي. كما أن خبراء الطب الطبيعي يرون أن وضعية السجود هي الأفضل للتخلص من المفرزات القيحية عند المصابين بخراج في الرئة.

و يزيد السجود من نشاط الجهاز الهضمي وفعاليته نتيجة تلامس وضغط الفخذين على جدار البطن فتكون بمثابة تدليك _ مسّاج _ يقوي جدار البطن ويساعد على زيادة الحركة الحيوية للمعدة والأمعاء، فينشط الهضم وتقل الإصابة بالإمساك. وبذلك يعتبر السجود من أروع الأوضاع في التدريبات البدنية فائدة للإنسان ومنه استمدت " اليوجا " أحد أوضاع تدريباتها.
- السجود ونظرية التخاطب بين الخلايا:
التخاطب:هو نوع من التفاعل بين الخلايا وهي تساعد الإنسان على الإحساس بالمحيط الخارجي والتفاعل معه وأي زيادة في الشحنات الكهرو مغناطيسية التي يكتسبها الجسم تسبب تشويشاً في لغة الخلايا وتفسد عملها مما يصيب الإنسان بما يعرف بأمراض العصر مثل الشعور بالصداع والتقلصات العضلية والتهابات العنق والتعب والإرهاق إلى جانب النسيان والشرود الذهني ويتفاقم الأمر إذا زادت كمية هذه الموجات دون تفريغها فتسبب أوراماً سرطانية,,ويمكنها تشويه الأجنة لذلك وجب التخلص من هذه الشحنات وتفريغها خارج الجسم بعيداً عن استخدام الأدوية
والمسكنات وآثارها الجانبية .
والحل ..؟؟؟
لا بد من وصلة أرضية لتفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة بها وذلك عن طريق السجود (http://www.qwled.com/vb/t108320.html)للواحد الأحد كما امرنا حيث تبدأ عملية التفريغ بوصل الجبهة بالأرض ففي السجود (http://www.qwled.com/vb/t108320.html)تنتقل الشحنات الموجبة الى جسم الإنسان من الأرض ..وتنتقل الشحنات السالبه من الجسم عبر الجبين الى الأرض، وبالتالي تتم عملية التفريغ خاصة عند السجود (http://www.qwled.com/vb/t108320.html)على السبعة الأعضاء ( الجبهة والأنف والكفان والركبتان والقدمان ) وبالتالي هناك سهولة في عملية التفريغ .
وتبين من خلال الدراسات أنه لكي تتم عملية التفريغ للشحنات لابد من الاتجاه نحو مكة في السجود (http://www.qwled.com/vb/t108320.html)وهو ما نفعله في صلاتنا ( القبلة ) لأن مكة هي مركز اليابسة في العالم وأوضحت الدراسات أن الاتجاه إلى مكة في السجود (http://www.qwled.com/vb/t108320.html)هو أفضل الأوضاع لتفريغ الشحنات بفعل الاتجاه إلى مركز الأرض الأمر الذي يخلص الإنسان من همومه ليشعر
بعدها بالراحة النفسية.
و هكذا فإن حركة السجود تعتبر بتكرارها اليومي من أروع الرياضات لجهاز الدوران في الدماغ، والذي تزوده بكميات إضافية من الدم فتضاعف قدراته الذهنية والفكرية وصدق الله في خطابه للمؤمنين:
{ يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون } [ سورة الحج.

سمر مطير البستنجي
12-04-2011, 07:25 AM
(4)... القعود بين السجدتين: قال أبو حميد يصف صلاة النبي صلى الله عليه وسلم: " فإذا قعد في الركعتين قعد على بطن قدمه اليسرى ونصب اليمنى " [ رواه البخاري ].

و في رواية ".. ثم كبر فجلس ونصب قدمه الأخرى ثم كبر فسجد ". وفي رواية عن أبي هريرة: ".... ثم يقول الله أكبر ويرفع رأسه حتى يستوي قاعداً ثم يقول الله أكبر ثم يسجد " [ رواه أبو داود ]. وفي رواية مسلم عن عائشة: " وكان إذا رفع رأسه من السجود لم يسجد حتى يستوي جالساً ".

وحتى ينتقل المصلي من وضعية السجود يدفع الأرض بيديه مع رفع الرأس والجذع عالياً حتى ينتصب الجذع ويشكل زاوية قائمة مع الفخذين، وبهذا يحدث انثناء كامل لمفصلي الركبتين، مع وضع اليدين على الفخذين ملصقاً براحتيه عليهما ومحدثاً استرخاء لعضلات اليدين. وتتحرك أثناء هذه الحركة عضلات كثيرة وخاصة المستقيمة الظهرية، كما يحدث ضغط كبير على عضلات الساقين وخلف الفخذ مما يسبب التصاق الأوردة السطحية وتتخلص من دمائها مندفعة إلى العمق، كما يحصل المصلي أثناء اتخاذ الوضعية على حركة شهيق عميقة مما يساعد على زيادة التهوية الرئوية، وينشط عمل المضخة الرئوية الصدرية والبطنية لتعملا بأقصى طاقة ممكنة.

و تؤكد عملية السجود الثانية ثم الرفع منه على التخلص من بقية الدماء المحتقنة في أوردة الساقين مما يساعد على الوقاية من الإصابة بالدوالي.
(5)....النهوض من السجود إلى الوقوف: يقوم المصلي من سجوده ليقف دافعاً الأرض بكلتا يديه حتى يتم اعتداله واقفاً بشكل كامل. ويشارك لإتمام هذه الحركة من عضلات اليدين والفخذين وعضلات الظهر الكبيرة وبهذا تعتبر هذه الحركة من أفضل أنواع التدريبات البدنية وأيسرها من أجل تنمية وتقوية هذه العضلات، والأربطة المفصلية العاملة، وإكساب معظم المفاصل مرونة ورشاقة مما يساعد في المحافظة على سلامة القوام واعتداله .
(6)...جلوس التشهد: عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قعد للصلاة جعل قدمه اليسرى تحت فخذه وساقه وفرش قدمه اليمنى ووضع يده اليسرى على ركبته اليسرى ووضع يده اليمنى على فخذه اليمنى وأشار بإصبعه " [ رواه أبو داود والنسائي وهو حديث صحيح ( الأرناؤوط ) ].
عن عباس بن سهل الساعدي قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم جلس _ يعني للتشهد _ فافترش رجله اليسرى وأقبل بصدر االيمنى على قبلته ووضع كفه اليمنى على ركبته اليمنى وكفه اليسرى على ركبته اليسرى وأشار بإصبعه _ يعني السبابة _ [ رواه البخاري والترمذي ]. وفي رواية: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان في الركعة التي تنقضي فيها الصلاة أخر رجله اليسرى وقعد على شقه متوركاً ثمّ سلّم.
و عن عبد الله بن عمر قال: إنما سنة الصلاة أن تنصب رجلك اليمنى وتثني رجلك اليسرى. [ رواه البخاري ]. والجلوس هنا شبيه بما يحدث في القعود بين السجدتين، إلا أن طول مدته يؤدي إلى زيادة الضغط على عضلات الساقين والفخذين، وضغط المقعدة على الكعبين، مما يؤدي إلى انفراغ كامل لما بقي من دم محتقن في أوردة الساقين.مما يعتبر في عرف المعالج الفيزيائي من أفضل التمرينات للوقاية والعلاج من الدوالي وجلطة الساقين.
(7)...السلام: عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه وعن يساره حتى أرى بياض خده. [ رواه مسلم ].

و عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلم عن يمينه وعن يساره: " السلام عليكم ورحمة الله، السلام عليكم ورحمة الله " [ رواه أبو داود والترمذي والنسائي وهو حديث صحيح ( الأرناؤوط ) ].
ينهي المسلم صلاته بعد التشهد الأخير بالسلام فيلف رقبته يميناً ثم يساراً لإلقاء السلام إعلاناً بانتهاء الصلاة. وحركتي التسليم تمرين واضح لعضلات الرقبة والعنق، وللمحافظة على مرونة المفاصل والأربطة فيهما وهي عملية وقائية من آلام الرقبة.


وأخيرا:-

لماذا نصلي ونسجد باتجاه الكعبة؟؟؟
لان الكعبة هي نقطة ومركز الارض وعند السجود يتم تفريغ الطاقةالسلبية ،وخط سيران هذه الطاقه يكون بانجذابها نحو الكعبة وباتجاه داخل الارض ،ويتم شحن الجسم بالطاقة الايجابيةالممتدة من السماء نحو الكعبة ومن الكعبة نحو الانسان الساجد.والتسبيح بعد كل صلاةيقوم بتثبيت الطاقة داخل اجسادنا وتقوية الهالة المحيطة بجسم الانسان.



لمحة:
أقسام الوجه وعلم الفَرَاسَة:-
قال عز وجل (سِيمَاهُمْ فِى وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ) الفتح(29).
يقسم الوجه لثلاثة أجزاء:
العلوى: من أعلى الجبهة حتى الحاجبين، ويمثل المستوى الروحى والعقلى. الأوسط: من الحاجبين حتى طرف الأنف، وهو خاص بالحواس وقدرة ابتكار الإنسان الحسية. السفلى: من طرف الأنف إلى أسفل الذقن، ويمثل الجزء البدنى.
فإذا كان: الجزء الأوسط أكبر من غيره، دل ذلك على أن: القدرات الحسية لهذا الشخص أكثر من: القدرات الأخرى وهكذا.
ومن إعجاز خلق الله: أن أعضاء الجسم (ممثلة فى الأنف والجبهة) ضمن الأعضاء التى تسجد لله عز وجل. فسبحان الخلاق العظيم: الذى جعل فى سجود الأنف والجبهة بالأرض: سجود كل الأعضاء فى آن واحد! قال صلى الله عليه وسلم ((إذا سجد العبد: سجد معه سبعة أطراف وجهه وكفاه وركبتاه وقدماه)) مسلم(491).

احمد بن هادي
12-06-2011, 02:58 PM
ما شاء الله تبارك الله


كتب الله لنا المنفعة بما سطرتِ أختي القديرة أستاذة سمر


وكتب لكِ الأجر .. مرور للقراءة والإستفادة

سمر مطير البستنجي
12-06-2011, 05:39 PM
والله أبتغي الأجر والإفادة
((اللهم اجرِ الخير على يديّ واجعلني مباركا أينما كنت))

شكرا لك أخي"أحمد"،،ولكل متابع...

سمر مطير البستنجي
12-06-2011, 05:52 PM
- علاقة نظام الطاقة باوقات الصلاة:


سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: اي الاعمال افضلقال:"الصلاة لمواقيتها"
وكان يقول صلى الله عليه وسلم "ارحنا بهايابلال".
وهي فعلا راحة وطاقة لاعضاء الجسم وهي - على وقتها - افضل طريقة لتنظيممداخل الطاقة والهالة في جسم الانسان.



تحدث تغيرات فىالطاقة الكونية أثناء اليوم نتيجة حركة الشمس مع الأرض ، فتتغير زاوية الضوء ، ومعتغير زاوية الشمس مع الأرض ينتج لون معين ، وهذا ما نسميه ألوان الطيف .
وهذهالزوايا المختلفة في حركة الشمس تؤثر تأثيرات مختلفة علي الأرض ومن عليها ، خاصةالإنسان بكل ما فى هذا اللون من تأثير سلبى أو إيجابى .
وعندما نتكلم هناعن اللون نتكلم عن صفة نوعية لطاقة تماثل فى تأثيرها الألوان المرئية ، فنشاهدمثلاً فى الفجر اللون البنفسجى ، وفي الصباح اللون الأزرق ، وبعد ذلك يدخل اللونالأخضر عند الظهر ، ثم اللون الأصفرفى العصر ، اللون البرتقالي في المغرب ، وبالليلاللون الأحمر . هذه التغيرات اللونية تؤثر على الإنسان سلبا وإيجابا ، والطريقةالوحيدة لتلافى الآثار السلبية هى الصلاة فى وقت النقلة اللونية من فترة إلى أخرى ،إذن مواقيت الصلاة شرعت لحماية الإنسان أثناء هذه النقلات فى الطاقة اللونية ، ليسهذا فقط ، ولكن الصلاة هى أفضل نظام لتنظيم الوقت من الناحية النوعية ، أى من ناحيةجودة التعامل وإدخال الحكمة فيها فساعة معينة أتعامل معها بحكمة أفضل من 100 ساعةدون حكمة.

وفي بحث علمي عرضه د. ابراهيم كريم وجد الباحثون ان هناك علاقة وثيقة جدابين اوقات الصلاه وبين نظام الطاقه في الانسان ،وتكمن هذه العلاقة في ان شعاعالشمس يغير زاوية سقوطه على الارض خلال الفترة مابين شروق الشمس وغروبها فتتغيرزاوية سقوط الشعاع بتغير موقع الشمس في السماء فتنتج ذبذبات (موجات) تملأ مجالالطاقة الكوني , وهذه الذبذبات تختلف باختلاف الزاوية فمثلا عند صلاة الظهر (عنددخول وقت الصلاة) يكون الجو مليء بذبذبات اللون الاخضر وعند صلاة العصر يكون الجومليء بذبذبات اللون الاصفر وهكذا ... ووجد الباحثون ان الشكرات تتصرف بطريق منظمةتبعا لاوقات الصلاة .. اي ان الشكرة التي تمتص نفس طول الموجة (الذبذبة) التي تملأمجال الطاقة الكوني في ذلك الوقت تفتح هذه الشكرة تتسع وتبدأ بادخال المزيد منالطاقة .. وبالابتعاد عن وقت الصلاة تقل قدرة الشكرة على الامتصاص تدريجيا حتى يدخلوقت الصلاة التي تليها فتتسع الشكرة التي تليها. فمثلا عند صلاة الظهر وحينما يكونمجال الطاقة الكوني مليء بذبذبات اللون الاخضر فتكون قدرة الشكرة القلبية heartchakra على امتصاص هذه الذبذبة (الاخضر) في اقصاها ثم تبدأ بالتراجع تدريجياحتى يدخل وقت العصر فتقل هي وتفتح الشكرة التي تليها ( الشكرة solar plexus chakra ذات اللون الاصفر) ويكون مجال الطاقة الكوني وقتها مليء بالذبذبات ذات طول موجةاللون الاصفر.



- أوقات الصلاه وتحولات الطاقه وتأثير ذلك على الإنسان:



(1)....صلاة الفجر:-
يستيقظ المسلم فيالصباح ليصلي صلاة الصبح: وهو على موعد مع تحولات مهمة:-
ا- الإستعداد لاستقبالالضوء في موعده , مما يخفض من نشاط الغدة الصنوبرية , وينقص الميلاتونين , وينشطالعمليات الأخرى المرتبطة بالضوء نهاية سيطرة الجهاز العصبي ( غير الودّي ) المهدّئليلاً , وانطلاق الجهاز ( الودّي ) المنشّط نهاراً
ب- الاستعداد لاستعمالالطاقة التي يوفرها , ارتفاع الكورتيزون صباحاً وهوارتفاع يحدث ذاتياًوليسبسبب الحركة والنزول من الفراش بعد وضع الإستلقاء , كما ان هرمون السيرنونين يرتفعفي الدم وكذلك الأندرفين.




(2)...صلاة الظهر
يصلي المسلم الظهر وهو على موعدمع تفاعلات مهمة أيضا :
يهدئ نفسه بالصلاة إثر الإرتفاع الأول , لهرمونالأدرينالين آخر الصباح , يهدئ نفسه من الناحية الجنسية , حيث يبلغ التستوستيرونقمته في الظهر
تطالب الساعة البيولوجية الجسم بزيادة الإمدادات من الطاقةإذا لم يقع تناول وجبة سريعة
وبذلك تكون الصلاة عاملاً مهدئاً للتوتر الحاصل منالجوع




(3)...صلاة العصر
مع التأكيد البالغ على أداء الصلاة , لأنها مرتبطةبالقمة الثانية للأدرينالين , وهي قمة يصحبها نشاط ملموس في عدة وظائفخاصةالنشاط القلبي كما ان اكثر المضاعفات عند مرضى القلب , تحدث بعد هذهالفتره مباشرةمما يدل على الحرج الذي يمر به العضو الحيوي , في هذهالفترة.



وقد لوحظ ان اكثر المضاعفات عند الأطفال حديثي الولادة تحدث في هذه الفترة , ويبلغ اقصاه في الساعة الثانيةبعد الظهر , كما أن اكثر المضاعفات لديهم تحدث بين الثانية والرابعة بعد الظهر , وهذا دليل آخر على صعوبة الفترة التي تلي الظهر بالنسبة للجسم عموماً والقلب خصوصاً , حيث أن أغلب مشكلات الأطفال حديثي الولادة هي مشكلات قلبية تنفسية
وحتى عند البالغينالأسوياء , حيث تمر أجسامهم في هذه الفترة بصعوبة بالغة , وذلك بارتفاع ببتيد خاصيؤدي إلى حوادث وكوراث رهيبة , وتعمل صلاة العصر على توقف الإنسان عن أعمالهومنعه من الإنشغال بأي شيء آخر اتقاءً لهذه المضاعفات.




(4)...صلاةالمغرب
فهي موعد التحول من الضوء إلى الظلام وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح , ويزداد إفراز الميلاتونين بسبب بدء دخول الظلام , فيحدث الإحساس بالنعاس والكسل , وبالمقابل ينخفض السيروتين والكورتيزون والأندروفين




(5)...صلاة العشاء
وهو موعد الإنتقال من النشاط إلى الراحة , عكس صلاة الصبح وتصبح محطة ثابتة لانتقالالجسممن سيطرة الجهاز العصبي الودّي إلى سيطرة الجهاز غير الودّي , وفي هذاالوقت تنخفض حرارة الجسم ودقات قلبه وترتفع هرمونات الدم
ومن الجديربالملاحظة أن توافق هذه المواعيد الخمسة , مع التحولات البيولوجية المهمة في الجسم , يجعل من الصلوات الخمس منعكسات شرطية مؤثرة مع مرور الزمنفيمكن أن نتوقعأن كل صلاة تصبح في حد ذاتها إشارة لانطلاق عمليات ما , حيث أن الثبات على نظاميومي في الحياة ذي محطات ثابتة , كما يحدث في الصلاة مع مصاحبة مؤثر صوتي وهوالأذان , يجعل الجسم يسيرفي نسق مترابط جداً مع البيئة الخارجية , : ونحصل من جراءذلك على انسجام تام بينالمواعيد البيولوجية داخل الجسم،والمواعيدالخارجية للمؤثرات البيئية كدورة الضوء ودورة الظلام،والمواعيد الشرعية بإداءالصلوت الخمس في أوقاتها




يتبع بأمر الله.....

سمر مطير البستنجي
12-07-2011, 07:06 PM
بعد الحديث المستفيض عن ركني
(1)...الوضوء
(2)...والصلاة
وعلاقتهما بنظام الطاقة في الجسم
ننتقل الى:
(3)..الصيام

· الصوم بوصفه علاجًا فعالا في الطب البديل:
د. محمد بن عبدالله العتيق 10/9/1424
يعد الصوم أحد أنواع علاجات الطب البديل التي يمارسهاالمعالجون لعلاج مجموعة من الأمراض البدنية والنفسية ويرون أن لها أثرًا مباشرًاوفعّالاً.
ومنذ القدم كان يعتبر الصيام من الممارسات العلاجيه الهامه،فعلى سبيل المثال كان أبقراط (أبو الطب)كان يرى أن الصوم يمكِّن الجسم من علاج ذاته.
ويرى الممارسون لهذا النوع من العلاج أن مبدأالصوم وسر فائدته الصحية يكمن فيما يعرف بإزالة السموم detoxification ، وهذاالمبدأ يقوم على أن الأمراض تنشأ في الجسم من تراكم السموم والمواد الضارة فيه معمرور الوقت، ويرون أن الجسم قد يحوي ما بين 2 – 5 كجم من المواد الضارة والتي يفيدالصوم في التخلص منها كأفضل طريقة في العلاج



.
فيم يفيدالصوم؟
يعد الصوم مفيدًا لطائفة كبيرة من الأمراض المزمنة مثل: الحساسية، والربو، وآلام المفاصل والسكري، والبدانة وأمراض الجهاز الهضمي والصداع،وأمراض القلب وارتفاع الدهون في الدم، والأمراض النفسية كذلك كالقلق والاكتئابوغيرها.
ويوصفالصوم كوسيلة آمنة لعلاج الأمراض التي يتوقع أن يكون للمؤثرات الخارجية المحيطة (كالطعام والهواء والماء) أثر في الإصابة بها، مثل أمراض السرطان والتحسس من الموادالكيميائية. ويرى ممارسو الطب البديل أن للصوم فائدته العامة كوسيلةوقائية لزيادة اللياقة الصحية والحيوية والنشاط ومقاومةالأمراض.
مبدأ الصيام

يقوم التفسير العلمي لفائدة الصوم الصحية على أن أجهزةالجسم المختلفة تأخذ فترة توقف وراحة من عناء عمليات الهضم عند التوقف عن الأكلوالشرب. ثم يتم صرف الطاقة المدخرة جراء ذلك نحو جوانب أخرى من حاجة الجسم كاستعادةالأنسجة وترميمها ومعالجة المريض منها. ومن جانب آخر يفيد استهلاك الطاقة المخزنةفي الجسم على شكل سكريات ودهون عند التوقف عن تناول السعرات الحرارية مع الصوم فيالتخفيف من الوزن والتخلص من المواد الضارة التي يمكن أن تكون مختزنة فيالجسم.




القناة الهضمية ..نقطة ضعف !
تعد القناة الهضمية أكثر قنوات الجسم تعرضًا للعواملالبيئية المختلفة كالجراثيم من الفيروسات والبكتيريا والطفيليات والسموم. وهي علىامتدادها تحمل مخاطر دخول تلك المواد الضارة في داخل جسم الإنسان مع الأكل والشرب. ولهذا فهيتحتاج إلى جهاز مناعة قوي يخفف من وطأة تلك المخاطر، وتعمل الأمعاء على امتصاصالمفيد مما يأكله الإنسان وطرح الضار والفائض منها خارجًا. وفي مرحلة تالية تقومالكبد بوظيفة استخلاص المواد الضارة من الدم وتخليصه من مخاطرها.
مع الصوم تتفرغالكبد إلى تنقية وتصفية المواد الضارة المتراكمة من قبل في الجسم حين لا تكونمنشغلة بما يرد إليها كل خمس أو ست ساعات من الوجبات التي يتناولها الإنسان فيالعادة.
ويرى بعضالأطباء أن الصوم في وقتنا المعاصر هذا فائدته أكثر من ذي قبل؛ لما صارت عليه أنماطالتغذية الحديثة من ثقل في الوجبات واحتواء على المضافات الكيميائية الضارة والموادالدسمة الثقيلة التي تؤثر سلبًا على صحة الإنسان.



ويقوم الصيام بالإضافة الى فوائده الصحيه والتنظيفيه لأعضاء الجسم بتنشيط العضو وتجديد طاقته.

سمر مطير البستنجي
12-07-2011, 07:12 PM
(4)...الغسل ونظام الطاقة في الجسم:


· الغُسُل وتنشيط مسارات الطاقه:
كيفية الغسل الشرعي الصحيح:
كان النبي صلى الله عليه وسلم يغسل ويدلك النصف الأيمن من الجسم (من اعلى الى اسف) ثم يفعل نفس الشيء في النصف الأيسر، وهذه الحركات تعيد نشاط طاقة المسارات ويزيل اي ركود او انسداد بها فيؤدي ذلك الى رفع كفاءة اعضاء البدن المختلفة.مما ينعكس ايجابا على صحة وسلامة اعضاء الجسم الداخليه حيث تتوزع مسارات الطاقه الفسيولوجيه غير المرئيه وعددها(14)مسارا بطول الجسم من الامام ومن الخلف.

سمر مطير البستنجي
12-08-2011, 02:12 PM
*علاقة الحسد والعين بعلم الطاقه:
حقيقة علمية:
قام مدير معهد( النفس الديني )بطوكيو بإجراء عدة بحوث حاول فيها أن يوجد علاقة بين الطاقة والنفس فاستخدم بعض الناس الذين وجد نتيجة ملاحظته لهم أنه يمكن أن تخرج منهم أنواع من الطاقة فوجد أن هناك مجموعة من الناس تزداد فيهم هذه الطاقة ولاحظ أن لهم خصائص معينة ولذلك سماهم [أناسا لهم قدرة على أمور نفسية]. وتبين له أنهم دائما يكونون من نوعية ذات تدريبات خاصة فهم منطوون على أنفسهم وكثيرو التأمل العقلي وهذه التأملات تساعدهم على تنمية بعض البؤرات الموجودة في أجسامهم وهذه البؤرات عندما تنشط بالتدريج تستطيع أن تخرج الطاقة فتنفذ وتصل إلى الآخرين.
وفي أبحاثه وجد بؤرا موجودة على امتداد العمود الفقري في المحور المتماثل للإنسان، وأن البؤرة التي توجد بين العينين هي أقوى أنواع البؤرات وهي البؤرة التي تخرج منها الطاقة، أما البؤرات الأخرى فهي ضعيفة. ونحن نستطيع أن نستنتج أن الرجل العائن غالبا ما يكون منطويا على نفسه وهو دائما حاقد يتمنى زوال النعمة من الآخرين، وهو مصاب بالقلق النفسي ونتيجة لذلك فهو في تأملات عقلية كثيرة يحسب فيها ما في أيدي الناس، وهذه التأملات تنمي عنده نشاط البؤرات فتنطلق منه الأشعة دون رغبته ودون إذنه وهذه الطاقة تكون مرتبطة بالشكل الذي يفكر به، وتكون على نفس الشفرات الموجودة في الجهاز العصبي للمعين [المحسود] وبالتالي يحدث التأثير الضار والخلل في جسم المنظور.

العائن والطهارة:
لماذا طلب رسول الله(صلى الله عليه وسلم) من العائن أن يتوضأ أو يغتسل ؟
قال العلماء في شرح الحديث إن الأفضل أن يغتسل العائن [الناظر] فإذا لم يتمكن فيتوضأ، فإذا لم يستطع فليغسل وجهه. ونحن نعرف أن البؤرة موجودة في الجبهة فتتعرض للماء
لكن هل هذا الماء ينقل طاقة ويوصلها إلى المكان الآخر حيث المُصاب ويصلح بها ما تم إفساده؟
نعم!
والتفسير العلمي:
إن المعروف أن الماء يتكون من الهيدروجين والأكسجين وهو قطبي أي تكون إحدى الذرات عليها شحنة سالبة والأخرى تكون عليها شحنة موجبة مثل القضيب المغناطيسي. وهذه الجزئيات الموجودة في الماء تكون موزعة توزيعا عشوائيا في الماء الطبيعي، ولو أمررنا مجالا مغناطيسيا ذا قوة محددة في هذا الماء فسوف تنسجم هذه الجزئيات بحيث تكون الأقطاب الموجبة في اتجاه والسالبة في اتجاه وتصبح منتظمة في خطوط. وقال العلماء إن الماء لما خلق أول مرة كان على هذه الصورة الصحيحة ثم حدث له عدم الانتظام. والعلماء يسمون الماء عديم الانتظام بالماء الميت ، والماء المنتظم الأقطاب بالماء الحي. وعلى هذا فالماء الحي هو الماء الذي تم إعادة ضبط رتمِهِ بتسليط طاقة مغناطيسية محددة القوة عليه. وقد وجد العلماء أن الماء الحي له تأثيرات طيبة وتأثيرات في زيادة النمو وزيادة الإزهار في النبات. وبتطبيق ذلك في حالة اغتسال العائن نجد أن العائن إذا ذكر بخطئه وتذكر وطلب منه أن يغتسل فإن نيته تتغير وتصدر عنه موجة غير الأولى فلما مرّ ماء الوضوء على وجهه حمل هذه الطاقة بهذه الشفرة الجديدة فيصلح الجزء المصاب من الإنسان المحسود.
والعجيب أن الرسول صلى الله عليه وسلم طلب من العائن أن يغتسل أو يتوضأ بينما طلب من المعين أن يغتسل وذلك لأن البؤرة في العائن محددة ومعروفة بينما الجزء المصاب في المُتأذي غير معلوم.
سبحان الله!
"وما ينطق عن الهوى"...

سمر مطير البستنجي
12-10-2011, 01:04 PM
لا شك ولا جدال بأن الله عزّ وجل هو الشافي والمعافي،
ولكن تصحيح فترة البقاء هي من مهمات الانسان ومن حقوق نفسه عليه.

وقبل الولوج بأساليب العلاج بالطاقة يجب معرفة دعائم العلاج بالطاقة الروحية :

يرتكزالعلاج على دعامتين أساسيتين هما:

1- اليقين والاعتقاد في طريقة العلاج:
حيث تنفعل العناصر الفاعلة عندما يصل إلى مستوى معين من الانفعال النفسي، لأن الله جعل الأرض وما عليها مذلّلة للإنسان.
2. رغبة المريض في الشفاء:
وهي الرغبة التي تجتمع لديه،فينتج عنها تفتّح قنوات الطاقة لاستقبال أسباب الشفاء.

سمر مطير البستنجي
12-11-2011, 07:10 PM
ينقسم موضوع العلاج بالطاقه الحيويه الى قسمين:


القسم الأول: العلاج الحيوي:


كيف يتلقى الانسان الطاقة الحيوية؟!
كل من الكائنات الحية له حظ من الهواء والماء والغذاء والطاقة، وهذا المربع لو فقد منه ضلع لانتهت الحياة، لذلك جعلها الخالق سبحانه وتعالى رزقاً غير مشروط لكل الموجودات دون استثناء.

ويتغذى الجسم بالطاقة بعدة طرق هي :
الأولى : وصلة الطاقة العليا :وهي منبع الطاقة في الجسم، وقد اكتشفها الطبيب الإسكتلندي(ليبمان)، وتتشكل بمركب كيميائي يسمى " ادينوزين ثلاثي الفوسفات" (atp)،يتكون نتيجة: اتحاد ذرات الفسفور. وتقوم هذه الوصلة بنقل التيار من خلية لأخرى، وقد حصل على جائزة نوبل في سنة 1953م لهذا الاكتشاف.
الثانية: الحركة الطبيعة للجسم، أوممارسة الرياضة:حيث تتفتح بوابات الطاقة بالجسم للتفاعل مع طاقة الكون.
الثالثة : إتباع المنهج الذي رسمه الخالق سبحانه للناس، إذ يقول:"وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون* ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون* إنالله هو الرزاق ذو القوة المتين"[سورة الذاريات].
وفي الحقيقة، فإن الله تعالى لا تنفعه الطاعات، ولا تضره المعاصي. ولقد أوجب الله الصلاة علينا وجعلها موقوتة بزمن معين، وعدد مختلف من الركعات، لكي يستمر الكيان الإنساني(الروح والجسد معاً) في حالة صيانة دائمة على مدار اليوم، وذلك(لمراجعة وتجديد الطاقة)، وإزالة أثر الضغوط التي يتعرض لها كل إنسان في حياته اليومية.. وفي أثناء النوم تتم مراجعة بقية إجراءات الصيانة الدورية التي لا تحدث حال اليقظة، وهي :
عمليات هضم الطعام، وتجديد الخلايا، وتفريغ الشحنات من المخ، وفك الشد العضلي .. وغيرها.

ولذلك لنتأمل معنى أن الصلاة (راحة للإنسان)، لأنها النور الحقيقي الذي يحصل عليه كل مصلي : مصدقاً لقوله تعالى" أو من كان ميتاً فأحييناه وجعلنا لهن وراً يمشي به في الناس")سورة الأنعام]،وهو الذي يرافق صاحبه يومالقيامة" يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل أرجعوا وراءكم فالتمسوا نوراً"[سورة الحديد].. وتأمل معي قول الله تعالى : ("يوم ينفخ في الصور ونحشر المجرمين يومئ ذزرقاً"[سورة طه.





القسم الثاني : العلاج الروحي:-

(يقول الله تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام" (وإذا مرضت فهو يشفين "[سورةالشعراء]،وهذا دليل على أن الشفاء يأتي من عند الله وحده وليس من المعالج أو بالدواء. وأما التداوي واجب على كل مريض، لما رواه أبو داود عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الله أنزل الداءوالدواء، وجعل لكل داء دواء فتداووا، ولا تداووا بحرام.


وروى الإمام أحمد،عن أنس بن مالك، أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم قالإن الله عز وجل حيث خلق الداء خلق الدواء، فتداووا.

وروى البخاري، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال : قال (رسول الله صلى الله عليه وسلمإن الله عز وجل قال : من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلىّ بشيء أحب مما افترضته عليه، ومايزال عبدي يقترب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته، كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن الشيء أنا فاعله، ترددي عن نفس عبدي المؤمن يكره الموت، وأنا أكره مساءلته،




. وهنا يرقى العبد بقربه من ربه، فترتفع ذبذباته.. ونذكر هنا مثالاً واحداً لهذه الحالة:
وهو جابر بن عبد الله الذي قطعوا رجله وهوساجد، فلم يشعر بها!!

آآهـــات دفينهـ
12-11-2011, 07:56 PM
موضوع في قمة الروعه والجمال
اشكرك عليه غاليتي
ربي يعطيك العافيه
ودي لك

سمر مطير البستنجي
12-12-2011, 07:01 AM
مستجدّات في حياتنا
تستلزمنا السير ورائها
للاطلاع على كل ما هو جديد ومفيد
وساحة التجربة تشهد

أرجو لكم الفائدة أخي"آهات دفينة"
وشكرا للمتابعة...

سمر مطير البستنجي
12-13-2011, 01:05 PM
- وسائل العلاج بالطاقة الروحية:
(1)---القراءة على الطعام



*(2)....القراءةعلى المريض مباشرة


*(3)... القراءة على الماء الذي يشربه.

(1) القراءة على الطعام:يبدأ بقول" بسم اللهالرحمن الرحيم " أول كل عمل وقبل تناول أي طعام، بغرض حرمان الجان من مشاركةالإنسان، ولتحويل الغذاء لمادة عالية الطاقة، لأنه يكون حينئذ عمل في طاعة الله تعالى، كقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يا غلام سمِّ الله وكل بيمينك وكل مما يليك).

(2) ---القراءة على المريض:وهي الرقية، إما بالقرآن وإما بالدعاء. كما روى مسلم، عن عثمان بن أبي العاص أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعاً يجده في جسده منذ أسلم، فقال (رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ضع يدك على الذيتألم من جسدك وقل : " باسم الله " ثلاثاً وقل سبع مرات : " أعوذ بالله وقدرته من شرما أجد وأحاذر،]وما رواه البخاري والإمام أحمد، عن سعيد الخدري قال: (بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثاً فكنت فيهم فأتينا على قرية فأستطعمنا أهلها فأبوا أن يطعمونا شيئاً، فجاءنا رجل من أهل القرية فقال : يامعشر العرب فيكم رجل يرقي؟ فقال أبو سيعد: قلت وما ذالك؟ قال ملك القرية يموت، قال : فانطلقنا معه، فرقيته بفاتحة الكتاب، فردّدتها عليه مراراً، فعوفي، فبعث إلينا بطعام وبغنم تساق، فقال أصحابي : لم يعهد إلينا النبي صلى الله عليه وسلم، في هذا،بشيء لا نأخذ منه شيئاً حتى نأتي النبي صلى الله عليه وسلم، فسقنا الغنم حتى أتيناالنبي صلى الله عليه وسلم فحدثناه، فقال : كل، وأطعمنا معك، وما يدريك أنها رقية،قال : قلت :
ألقى في روعي.
وروى البخاري عن عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم،كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث،فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها. وذلك بوضع " اليد اليمنى " على المريض، وله أصل في الشرع من فعل الرسول صلى الله عليه وسلم، في علاجه لأهل بيته والصحابة عندما كان يعودهم في مرضهم، وهو ما رواه البخاري، عن مسروق عن عائشة رضي الله عنها، قالت : (كان النبي صلى الله عليه وسلم يعود بعضهم بمسحه بيمينه: أذهب الباس رب الناس، وأشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لايغادر سقما).
وروى البخاري عن عائشة بنت سعد بن أبي وقاص، أن أباها قال: (تشكّيت بمكة شكوا شديداً فجاءني النبي صلى الله عليه وسلم يعودني، فوضع يده على جبهته، ثم مسح يده على وجهي وبطني، ثم قال : اللهم اشف سعداً وأتمم له هجرته، فمازلت أجد برده على كبدي فيما يخال إلىّ حتى الساعة. لأن الجبهة موضع انبعاث الطاقة العالية الموجبة.
وروى ابن ماجة، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال : (جاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي : (ألا أرقيك برقية جاءني بها جبريل؟) قلت : بأبي أنت وأمي، بلى يارسول الله، قال : (بسم الله أرقيك، والله يشفيك من كل داء فيك، من شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد) ثلاث مرات. وبيان سبب الشفاء يتلخص في أنه من خلال اللمسة العلاجية (لليد اليمنى)، أو النفث فيها، والمسح بها، يتم الوصل بينالطاقة الصحيحة والطاقة المريضة، فيحدث انسياب من طاقة المعالج يعيد التوازن المختلفي جسم المريض، فيتم شفاؤه،،وكله بأمر الله.
ان ممارسة أسلوب (اللمسةالعلاجية) كما تقول )د.لوريس كريجر استاذة التمريض في جامعة نيويورك:
[إنه مع شيء من التدريب، يمكننا أن نتعلم كيف نستخدم أيديناكمجسّات، لكي نتصل بمجال الطاقة الذي يغلف الجسم البشري. وهذا المجال من الطاقةيمكن أن يستخدم في كشف المشاكل الصحيحة، ويساعد على التحكم في هذه المشاكل لتحقيقالسلامة الصحيحة. وما يحكيه المعالجون عن إحساس في أيديهم بالسخونة أو بالبرودة أوبالوخز الخفيف أو بالضغط الزائد، أو بغير ذلك من الأحاسيس، يشير إلى وجود عدم انتظام في هذا المجال، وهدف اللمسة العلاجية)هو مواجهة حالة عدم الانتظام، وتحقيق التوازن وإعادة التوافق للمجال. ويجب التأكد على أن وظيفة اليد في أسلوب (اللمسة العلاجية)، موجود فينا جميعاً.

(3)...القراءة على الماء: لتعديل مواصفاته. تعتبر هذه الطريقة من أهم طرق العلاج بالطاقة الروحية،حيث يتم فيها إعادة تنشيط (الطاقة) للمريض،بواسطة إدخال سوائل عالية الذبذبات إلى جسمه، لديها القدرة على إعادة تنشيط الطاقةالتي خبت أو تعثرت في بعض النقاط، مما نتج عنه مرض في العضو المختل الطاقة. والتفسير العلمي لهذه الحالة هو : يتكون جزئ الماء من ذرة أكسجين وذرتي هيدروجين،ويتكون هذا الجزئ على شكل المغناطيس الذي له قطب سالب وآخر موجب، ويدور الجزئ حول نفسه بسرعة كبيرة، ويدور كذلك حول الجزيئات الأخرى، على مسافات ثابتة، مما يجعل للماء ـ في هذه الحالة ـ نوع من المقاومة للدخول إلى الخلايا والانسياب مع السيتوبلازم(في خلايا الجسم)
والقراءةهي معالجة (أو معاملة) للماء بطاقة عالية تغير من مواصفاته، وتعيد تنظيم جزيئات فيوضع معين يجعل لها قوة انسياب خاصة للمرور في سيتوبلازم الخلايا الحية، مما يرفع منطاقتها ويصلح من سلوكها. ومن المعروف أن نسبة الماء في الجسم هي 71%، وهو يمثل 84% من وزن المخ، 90% من وزن الخلايا الليمفاوية، وجزئ الماء يحتوي الهيدروجين الموجب والأوكسجين السالب، لذا فإنه يتماسك نوعا ما، حتى يأتي مؤثر خارجي، كالصوت الصادرأثناء القراءة، فيجعل الجزيئات تنتقل بحرية أكبر إلى الخلايا الحية، فتعمل بشكل أفضل. ولقد أثبت ذلك العلماء الفرنسيون بقيادة (بينفيينس)،وطبيب الأمراض العصبية الروسي(سارتشوك)،و د/برنارد جرادن وكانون وليم روتشير [رجل الدين الأمريكي بنيوجيرسي].
والماء الذي ينساب إلى خلايا جسم الإنسان هو وسيط عالي الطاقة يساعد في حيوية ونشاط جميع أجزاء الجسم .

يقول الله تعالى:..."ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي"(سورة الأنبياء:30].. كما أثبت القرآن الكريم هذا، عندما اشكتى أيوب عليه السلام إلى الله، ما أصابه من الشيطان، بقوله": .. وأذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسّني الشيطان بنصب وعذاب * أركض برجلك هذا مُغتسل بارد وشراب"سورة ص]،أمره أن ينزل إلى عين محددة ماؤها بارد، فيغتسل ويشرب منها، بعد بلاء دام سنين ،فعوفي تماما.
روى الإمام أحمد، عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف أن أباه حدثه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج وساروا معه نحو مكة، حتى إذا كانوا بشعب الخزار من الجحفة، اغتسل سهل بن حنيف، وكان رجلاً أبيض حسن الجسم والجلد، فنظر إليه عامر بن ربيعة وهو يغتسل، فقال : ما رأيتك كاليوم ولا جلداً مخبأة، فلبط سهل (أي صرع وما استطاع أن يتحرك). فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقيل له : يا رسول الله : هل لك في سهل ؟ (أدرك سهلاً)، والله ما يرفع رأسه وما يفيق، قال (هل تتهمون فيه من أحد؟ )، قالوا : نظر إليه عامر بن ربيعة، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عامراً فتغيظ عليه وقال : (علام يقتل أحدكم أخاه؟ هلا إذا رأيت ما يعجبك برّكت)، ثم قال له اغتسل له، فغسل وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخله أزاره في قدح، ثم صب ذلك الماء عليه، يصبه رجل على رأسه وظهرمن خلفه، يكفىء القدح وراءه، ففعل به ذلك، فراح سهل مع الناس ليس به بأس.
وروى الإمام مسلم، عن ابن عباس، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال : (العين حق، ولو كان شيء سابق القدر لسبقت العين، وإذا استغسلتم فاغتسلوا.



اضافة:


لا يشترط الماء فقط في العلاج وان كان أيسرها وأكثرها وفرة بل يمكن القراءه على أي سائل آخر، مثل العسل وزيت حبة البركة. القراءة على (زيت حبة البركة)، والشرب منها، لما رواه البخاري عن أبي هريرة أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام،والسام : الموت، والحبة السوداء:حبة البركة.

القراءة على (عسل النحل)، وهو ما أوصى به الله تعالى، العليم بما يصلح عباده، ففي القرآن الكريم، قال عنه : (فيه شفاء للناس..)[سورة النحل]،وما روي في الحديث الذي رواه ابن ماجه، عن بعد الله بن مسعود، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : (عليكم بالشفاءين العسل والقرآن).



ويمكن القراءه على مواد اخرى مثل التراب: رورى البخاري، عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم، كاني قول للمريض : (بسم الله، تربة أرضنا. بريقة بعضنا، يشفي سقيمنا،بإذن ربنا،وغالباً ما تفيد في علاج القروح والحروق ولسع النحل.
روى أبو داود عن محمد بن يوسف بن ثابت بن قيس بن شماس عنأبيه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه دخل ثابت بن قيس وهو مريض، فقال : (اكشف البأس رب الناس)، ثم أخذ تراباً من بطحان فجعله في قدح ثم نفث عليه بالماء وصبه عليه.
قال ابن القيم: يعالج بها القروح، لأن طبيعة التراب الخالص باردة يابسة مجففة لرطوباتالجروح، وهي أشد برودة من جميع الأدوية المفردة الباردة، فيقابل برودة التراب حرارة المرض، ويحصل به تعديل مزاج العضو العليل ومتى اعتدل مزاج العضو قويت المدبّرة ودفعت عنه الألم بإذن الله تعالى .




وقال جالينوس: رأيت بالإسكندرية مطحولين ومستسقين، كثيراً ما يستعملون طين مصر ويطلون به على سوقهم وأجسادهم، فينتفعون به منفعة عظيمة، ويشفي أمراضاً كانت متمكنة من بعض الأعضاء تمكناً شديداً، فبرئت وذهبت أسقامهم.

فسلام الله عليك يا رسول الله""وما ينطق عن الهوى""....

يتبع ............

آآهـــات دفينهـ
12-13-2011, 02:54 PM
ما شاء الله تبارك الله
موضوع بقمة الجمال والروعه
اشكرك عليه اختي

سمر مطير البستنجي
12-13-2011, 03:41 PM
شكرا للمتابعة آهات دفينة
ولك ،،ولهم المزيد ان شاء الله..

ثواني الفجر
12-15-2011, 07:13 AM
سمر البستنجي

ماشاء الله عليك

انا اول مره اسمع بهذا الطب

واستفدت من طرحك الكثير الله يثيبك بالخير

رائعه وين ما تواجدتي عزيزتي

سلمت اناملك

ولك مني أرق تحيه

سمر مطير البستنجي
12-15-2011, 11:09 AM
صديقتي"ثواني الفجر":
حللتِ بساحتي أهلا
ووطأتِ سهلا
شكرا للمتابعة
والقادم معكم أحلى وأحلى....

سمر مطير البستنجي
12-15-2011, 07:54 PM
http://files.fatakat.com/signaturepics/sigpic3683_3.gif


مفهوم الطب البديل(الطب التكميلي):-
يعتبر الطب البديل أو الطب التكميلي طريقة للحياة قبل أن يكون مجرد وسيلة علاجية.
ويقصد بالطب البديل :كل الممارسات العلاجيةغير المبنية على أسس الطب الحديث. ومن أمثلته الإبر الصينية والمساج والتأملوالأدوية العشبية والكي وغير ذلك.
وقد بدأ الطب البديل يأخذ حيزًا متزايدًا في اهتمامات العلماءوالممارسين الطبيين، ولدى العامة كذلك في هذا الوقت.
وتتلخص وظيفة الطب البديل في مساعدة المريض على فتح بوابات الطاقة الموجودة فى جسمه لإعادة شحن بطاريات خلاياه وأعضاؤه ، وبعد ذلك يقوم الجسم بقواه الحيوية المتزنة بمحاربة المرض والتغلب عليه فيتم الشفاء أي أننا لا نلمس الجسم البشرى ولانضيف أي شيئاً من الخارج فلا أدوية ولا مواد كيماوية قد تكون قاتلة ، إنما نستخدم طاقة الجسم نفسها بعد إعادة ضبط ذبذبتها.

· الإسلام والطب البديل:

(1)- نظرة الإسلام إلى الطب البديل:_
تعتبرالتوصيات إلالهية القرآنية والتوصيات النبوية في مجال الطب والتطبيب نظرة إسلامية طبية متكاملة تصلح في مختلف الظروف والأحوال.
هذه النظرة حوت من الممارسة الطبيةالحديثة والقديمة، والتقنية والبديلة، أفضلها وأنظفها وأطهرها، ورفضت كل ما هو خبيث وفاسد، وعملت على تطبيب الروح والجسد والحفاظ على صحة المخلوق بكل الوسائل الأمينة. وجعلت العبادات كالصلاة والزكاة والصوم والحج رياضات جسدية روحية هادفة، كما حضت على وسائل التقرب إلى الله تعالى وامتثال أوامره وترك نواهيه ومحرماته.
ومامجالس الذكر والتفكر بآلاء الله تعالى وعيادة المريض والإصلاح بين الناس وإتقان العمل والصبر على الأذى وغير ذلك إلا رياضات روحية جسدية هدفها إرضاء الله تعالىوالرغبة في جنته.
وقد شملت نظرة الإسلام الطبية تحريم الفواحش والخبائث فلم تجعل شفاء الأمة فيما حرم عليها.
وقد حث الله جل شأنه على استخدام الحضارة والتقنيةضمن حدود التقوى وحفظ حقوق الضعفاء والمساكين فقال في سورة الشعراء: {أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ * وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ * وَإِذَا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ * فَاتَّقُواْ اللَّهَ وَأَطِيعُونِ * وَاتَّقُواْ الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ * أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ * وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ} (الشعراء: 128 ـ 134).
وكأن الله عز وجل ينبه البشر من أخطار الإنغماس في الحضارة الصناعية بما تسببه من تلوث وإلهاء عن ذكر الله ودمار للشعوب الضعيفة بما اخترعته من أسلحة ووسائل تدميرية هتكت بهاكرامة الضعفاء وعبثت بواسطتها بالكرامة البشرية العامة.
(2)- التطبيب في الإسلام:-
يهدف التطبيب في الإسلام إلى الحفاظ على صحة الفرد والمجتمع من الأمراض الجسدية والروحية، كي يبقى نظيفاً سليماً. والطب الإسلامي هو طب وقائي وطب علاجي.
1 ـ من حيث كونه طباً وقائياً:
إن الإسلام قد سن للإنسان دستوراً سليماً يبقى معه الإنسان هادىء النفس معافى، وهذا الدستور هوالإعتدال في الحاجات البشرية من غذاء وكساء وملبس ومسكن وجنس وغير ذلك.
فف يحاجات الغذاء، قال تعالى: {وكلوا واشربوا ولا تسرفوا} (الأعراف: 31) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: «ابن آدم، عندك ما يكفيك وأنت تطلب ما يطغيك، ابن آدم، لابقليل تقنع ولا بكثير تشبع، ابن آدم، إذا أصبحت معافى في جسدك، آمناً في سِربك، عندك قوت يومك، فعلى الدنيا العفاء»
· وقد أباح الإسلام الطيبات وأحلها وحرَّم الخبائث فقد قال تعالى: {ويحللهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث} (الأعراف: 157) وبناءً على ذلك قال العلماءبتحريم المخدرات والتدخين والأدوية المشابهة.
وكذلك فإنالإسلام قد أمر بالنظافة والتطيب وأناقة المظهر والملبس عند الذين وسع الله رزقهم. فقد قال عليه الصلاة والسلام: «إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده».
وقد أمرالإسلام الإنسان أن يحفظ جوارحه عن السوء والمحرمات، فأمره بغض البصر وحفظ اللسان وعدم الإستماع إلى الفحش، وحث على القيلولة فقال عليه الصلاة والسلام: «قيلوا فإن الشياطين لا تقيل» وحث على إراحة الجسم والروح فقال عليه الصلاة والسلام: «روحوا القلوب ساعة بعد ساعة».
أما في مجال الروح فقد أمر الإسلام أن تدفع السيئات بالحسنات وحض على التحلي بالصفات الخيرة كالتسامح وطيب النفس والنصح والتحابوإفشاء السلام. وفي الأمراض المعدية أمرنا أن نفر من المجذوم كما نفر من الأسد، وأنلا ننزل أو نخرج من أرض حل بها الطاعون.
2 ـ من حيث كونه طباً علاجياً:
لقدوضع الرسول صلى الله عليه وسلّم مبادىء كثيرة للتطبيب ومارسها، فقد حث صلى اللهت عالى عليه وسلم على التداوي حيث قال: «تداووا عباد الله، فإن الله تعالى لم يضع داء إلا وضع له دواء غير داء واحد، الهرم».
وقد بعث في نفس المريض أملاً حتمياً في الشفاء فقال عليه الصلاة والسلام: «إن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء، علمهمن علمه وجهله من جهله، إلا السام وهو الموت»
وارتقى بنفسية المريض إلى الصبروالإحتساب لوجه الله فرفعه إلى درجة الملائكة، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلّم لعمر رضي الله عنه: «يا عمر إذا عدت مريضاً فمره أن يدعو لك، فإن دعاءه من دعاء الملائكة حتى يبرأ».
وتعتبر النظرة الإسلامية أن المرض والشفاء من المرض كل ذلك من قدر الله تعالى وهذا القدر يهدف إلى إحدى الغايات فهو إما كفارة للذنوب أو زيادةفي الأجر بالصبر عليه أو اختبار للعبد أو تذكير بالله تعالى وبقدرته.
وقد أمرالإسلام الإنسان بالحفاظ على صحته دوماً وتعهدها بالرعاية والدعاء إلى الله تعال ىأن يحفظها عليه، فقال عليه الصلاة والسلام: «سلوا الله العفو والعافية، فما أوتيأحد بعد اليقين خيراً من العافية» وقال أيضاً: «إن لربك عليك حقاً وإن لأهلك عليك حقاً وإن لجسدك عليك حقاً فاعط كل ذي حقٍ حقه».

(3)-الإسلام والمشكلةالمرضية:-
قرر الإسلام أن العلم علمان، علم الأديان وعلم الأبدان، وأن الإنسان روح وجسد، وأن ما يعتريه من أمراض يدخل تحت صنفين:
1 ـ الأول الأمراض العضوية التيتصيب الجسد.
2 ـ الثاني هو الأمراض النفسية التي تصيب النفس وهي ما عبر عنهاالقرآن الكريم بأمراض القلوب حيث قال تعالى: {في قلوبهم مرضٌ فزادهم الله مرضاً} (البقرة: 10
ويقرر الإسلام أن تطبيب المريض يكون بتطبيب جسده ونفسه، كما يحث المريض على التداوي بالحلال والطيب وبالصبر حتى يقضي الله تعالى بالشفاء.
وقدكان الرسول صلى الله عليه وسلّم يعالج بالأدوية المفردة غالباً، فقد عالج بالعسل والتمر والزيت والرمان والتين والكمأة والحبة السوداء والخل وغير ذلك، كما عالجبالحجامة التي حث عليها وأكد أن فيها النفع الكثير.
وأهم من ذلك فقد حث الرسولصلى الله عليه وسلّم وأوصى باللجوء إلى الدعاء لله تعالى أن يكشف الكرب والهم عنالمريض سواء أكان المريض بالجسد أو بالروح وعلمنا أدعية لا تعدو كل واحدة منها أنتكون علاجاً بذاتها. وقد أوصى الرسول صلى الله عليه وسلّم إذا اشتكى أحد شيئاً لأخيه أن يرقيه بقوله: «اللهم ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك وأمرك في السماءوالأرض، كما رحمتك في السماء فاجعل رحمتك في الأرض، واغفر لنا حُوبنا خطايانا، أنترب الطيِّبين أنزل رحمة من عندك، وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ بإذن الله»أخرجه أبو داوود.

سمر مطير البستنجي
12-16-2011, 02:19 PM
·أهم فروع الطب البديل:
(1).....العلاج باللمسة الشفائية:-
يتم هذا النوع من العلاج عن طريف لمس يد المعالج للشخص ويطلق عليه العلاج بالطاقة الشفائية أو العلاج الروحاني .وقديما كان يطلق عليه العلاج باللمسة الملكية. وكان يعتقد أنها لمسةإيحائية .وكان شائعا في فرنسا عندما كان ملوكها يستقبلون المرضي ويصافحونهم. حيثتنتقل ذبذبات مختلفة من المعالج للشخص المريض معتمدا علي قوة الإيمان الإيحائي لديه فيحدد الأماكن التي بها طاقة قليلة أو منغلقة.ثم يقوم بوضع يده علي الجسم لتنتقل منه الطاقة لشخص آخر باللمس أو عن طريق النظر أو حتى بالاقتراب من الشخص المريض. وتستمر الجلسة ساعة وقد يشعر المريض بعدها بالراحة والاسترخاء بعد تنشيط القوةالشفائية بالجسم
(2)....طب الطاقة الحيوية:-
يلعب حاليا طب الطاقة دوراأساسيا في العلاج رغم عدم وجود الجديد به. ويعتبر أشعة اكس والتصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي والعلاج بالإشعاع أشكالا من قوة الطاقة الغير منظورة .وتستخدم المغناطيسية حاليا في علاج الاكتئاب والتئام الجروح . وهذه الطاقة تستخدم لتشخيص بعض الأمراض الجسدية وعلاجها . بينما نجد الطاقة المحسوسة كالحرارة والضوء والصوت تفيد أيضا . فنجد أن المخدة التي تسخن لتبعث الدفء في عضلات الرقبة تخفف الآلام .كما أن العلاج بالأشعة البنفسجية تحسن أحوال الجلد كما في مرض الصدفية.وقد تكون الطاقة كما في اللمسة الشفائية مجرد اتصال بين شخصين .لأن الجسم مشحون كهربائيا وتنتقل منه الكهرباء من شخص لآخر عبر الفراغ. فتتولد شحنات كهرومغناطيسية به حتى ولو كان الثاني على بعد خطوات .لدرجة أن نبضات قلبه الكهربائية تسجل في مخ الثاني. ويعتبرالتنويم المغناطيسي لونا من ألوان طب الطاقة.لهذا يستخدم التنويم في التخديربالعمليات الجراحية ولاسيما مع الأشخاص الذين لا يتحملون التخدير الكلي.لأن التنويم ينشط المسارات العصبية بالمخ فيفرز موفينات يطلق عليها الانكافالينات والاندروفينات التي تلغي الآلام بالجسم. ويستخدم الرياضيون حاليا المغناطيسات لتخفيف آلامهم ولاسيما بسبب إصابات الملاعب. فتستخدم الأقطاب والأحجار المغناطيسية في علاجهم .لانهذه الأقطاب تقلل الآلام وتنشط الدورتتدافع.ة لوجود ايونات الحديد بخلايا الدم الحمراء.فيحدث بينهما تجاذب مما يجعل كريات الدم تتدافع.كما تتدخل المغناطيسية في الجهاز العصبي الذي يتلقي الرسائل الإشارية بالجسم ويصنفها.والمغناطيسية تتدخل فينقل هذه النبضات الإشارية العصبية المسئولة عن تقلص العضلات وانبساطها . مما يشعرنا بأن الآلام قد زالت....
وتعتمد درجة ومدة الشفاء على طريقة العلاج التي يقوم بها معالج يمتلك موهبة على شكل مستوى عالي جدا من الطاقة الحيوية تمكنه من ضبط وموازنة الطاقة الحيوية لدى الأشخاص المصابين بالأمراض المختلفة العضوية والنفسية بما يحقق شفائهم بسرعة بإذن الله تعالى حيث أن حلقات الطاقة (الشاكرات) للمريض يتم شحنها بواسطة المعالج ومن خلال يديه تسري الطاقة وفق التردد المكافئ والمطابق لحلقة الطاقة المتضررة أو التي فيها الضعف المسبب للمرض .
عندما تصبح حالة المعالج والمريض الشعورية حالة واحدة يتمكن فيها المعالج من الشعور بما يشعر به المريض من الم أو مرض وفي نفس النقطة من الجسد التي يشكو منها المريض حيث إن عملية شحن الطاقة للمريض تتم من نفس مركز الطاقة المكافئ أو المقابل لدى المعالج لمركز الطاقة المتضرر لدى المريض فيشعر المعالج من خلالها بالتردد والطاقة المسحوبة من جسده والمنتقلة الى جسد المريض عبر يده ثم ما يلبث أن يبدأ الألم أو المرض بالتضاؤل والتناقص حتى نهايته في الجلسة الاولى أو عبر عدة جلسات تحدد في الجلسة الاولى .
وقد يشعر المريض بألم ضئيل نتيجة سحب الطاقة السلبية من جسده أو الم تسرب المرض الذي يخرج على شكل حرارة أو تعرق تتضاءل عبر الجلسات حتى تختفي.
·ومما يميز هذه الطريقة :-
-سرعة الحصول على النتائج المرجوة حيث يبدأ التحسن والإحساس بالفرق منذ الجلسة الأولى بإذن الله ،وبكونه مريح للمريض من الناحيه النفسيه ،فلا يلزم المعالج سوى أن يمرر يديه فوق المريض بدون لمس ودون الحاجة إلى خلع أي قطعة من ملابسه أو إعطائه أي نوع من العقاقير أو الأعشاب أو الزيوت .
ولضمان فاعلية العلاج يجب أن يكون على شكل جلسات متتابعة .
.وتتراوح فترات العلاج بين يوم واحد إلى ثلاثة أسابيع تبعا لنوع المرض وشدته وتاريخ الإصابة به
-امكانية العلاج عن بعد (Distance Healing) :-
ففي كثير من الأحيان يتعذر أو يصعب عمل جلسات العلاج بحضور المريض لسبب بعد المسافة مع تعذر سفر المريض للعلاج أو غيره من الاسباب....وليست هناك أية مشكلة حيث يمكن معالجته من مرضه عن بعد بإذن الله تعالى... وذلك بإرسال الطاقة العلاجية عن بعد لتصل إلى المريض في مكان إقامته وتواجده .حيث يتم التواصل مع المريض أثناء الجلسة هاتفيا آو بطريقة أخرى بين الحين والاخر لمتابعة تحسن حالته ودرجة تضاؤل وتناقص المه ومرضه دون الحاجة لحضوره بين يدي المعالج .وتستغرق عملية العلاج عن بعد
((21 جلسة)) بمعدل جلسة واحدة يوميا اي ثلاثة اسابيع باذن الله تعالى.

(3).....الإبر الصينية:-
لقد بلغ العلاج بالإبر الصينية من الدقةوالقدرة بحيث تجري حاليا من قدرتها علي التخدير الكلي للمريض وإجراء عملية قلبمفتوح لتغيير صمام شرياني . ويظل المريض أثناء إجرائها يقظا ومنتبها لما يدور منحوله. وقد يستغرق تغيير الصمام نصف ساعة ولا يحس المريض حتى بالخياطة أو نشر عظمةالصدر. وتبدو عليه الابتسامة. والعلاج بالإبر الصينية غير مؤلم ويشبه لدغة البعوضة . وحاليا يعالج الربو والإدمان للمخدرات أو الخمور أو التحكم في شدة الألم. وعددجلساته حسب حالة .ويعتمد العلاج بالوخز بالإبر الصينية علي نظرية قوة تشي (qi) التيتنشط الحياة لأن بدون قوة ( تشي) لا توجد حياة لأن هذه القوة تتدفق في أجسامنا.حتىفي الطبيعة … فان وجودها يقوي الرياح وتدفق الماء .وتتكون من قوتين متضادتين هماقوة البرد وقوة الرطوبة اللتين يظهران في أجسامنا مع قوة الحياة التي يصاحبهاالحرارة والجفاف . وهذه القوة تنطلق في أجسامنا من نقاط عبر قنوات غير مرئية يطلقعليها دوائر الخطوط الطولية التي تعبر الجسم عبر 14ممرا طوليا وتتجمع هذه الممراتفي الأعضاء الداخلية .وأي انغلاق بها في أي جزء من الجسم يسبب عدم التوازن الذييولد المرض. لهذا الوخز بالإبر الصينية فوق النقاط علي سطح هذه الممرات الطوليةيثير عودة تدفق قوة (تشي)في هذه الخطوط وهذه النظرية الصينية تعد نظرة فلسفية ليسلها أي سند علمي حتى الآن. ولا يمكن قياس قوة تشي .وإذا كان الوخز بالإبر الصينيةيعمل فعلا … فهذا مرده إلي تأثير الإبر ذاتها التي تساعد علي إفراز المورفينات (اندورفينات) والكورتيزونات الطبيعية بالجسم والتي تعالج الالتهابات العصبيةوالجسدية والعضوية . وهذا ما يجعل لها شواهد علاجية في الطب التقليدي ولا سيماوأنها بلا آثار جانبية كالأدوية والجراحة
(4).....طب المنعكسات(الرفلكسولوجيا):-
يمارس هذا العلاج بالضغطبالأصابع علي نقاط انعكاسية معينة بباطن اليدين والقدمين لتنشيطها. وأهما وأكثرها جدوى نقاط القدمين، لأن هذه النقاط لهامسارات تصل لأجزاء عديدة بالجسم. لهذا نجد أن ممارسة رياضة المشي تثيرهذه النقاط العلاجية . لأن لكل عضو أو نسيج لين بالجسم له نقطة انعكاسية (ارتدادية)بالقدم اليمني أو اليسرى حسب موقعه من كل جهة .أما الأنسجة والأعضاء التي تقع فيمنتصف الجسم … فان نقاطها الانعكاسية تكون بكلتا القدمين .ويكون الضغط علي الأماكنبإبهام اليد والأصابع ولا يوجد مدة محددة لهذا التمرين 0ويمكن استعمال كرة تنسبوضعها تحت القدمين أثناء الجلوس ودحرجتها للأمام والخلف عدة مرات لمنع الآلامبالقدمين 0
وهناك علاج للغثيان والحموضة بالمعدة عن طريق نظرية الارتداد العكسيبالبطن بالتدوير والضغط الخفيف بالأصابع فوق نقطة وسط البطن وعلي مسافة واحدسنتيمتر من عظمة الصدر لمدة 10 دقائق . وهذا التمرين يساعد علي تدفق الطاقةالشفائية . ويمكن الضغط أيضا مع التدوير الخفيف علي المنطقة أسفل الركبة ببطن الساقعلي بعد واحد سنتيمتر لمدة 10دقائق. ويكرر هذا العلاج كل ساعتين
(5)....العلاج بالتدليك:-
يقول المثل الصيني: إن الجسم البشري يحمل في طياته عناصر المرض وعناصر الشفاء في آنمعاً. إذ يرى الصينيون أن الطاقة الحيوية تتألف من عنصرين يتلازمان ويكمل أحدهما الآخر وهما السالب (بين) والموجب (يانج)، فالسلامة والصحة يكمنان في توازن هذين العنصرين. وما المرض إلا ناتج لاضطراب التوازن بينهما، كما أن الأعراض المرضية هي نتيجة مباشرة لعدم التوازن الحاصل في ميزان الطاقة الحيوية.
والنشاط الحيوي يتألف من ثلاثة عوامل:
نشاط روحاني 33%.
نشاط انفعالي 33%
نشاط جسدي 33%.
والصحة في تحقيق التوازن بين هذه العوامل الثلاثة والجسم الحي وحدة متكاملة وأي مرض يصيب أحد الأعضاء إنما يصيب الجسم بشكل عام غير أنه يتجلى في العضو الضعيف وليحافظ المرء على صحته لا بد له من مراعاة ما يسمى أجهزة التنظيف في الجسم الحي وهي:
1 ـ الجلد. 2 ـ الرئتان. 3 ـ الكبد. 4 ـ الأمعاء. 5 ـ الكليتان.
(6)....اليوجا:-
لاشك أن ممارسة تمارين اليوجا تعيد للجسم توازنه وتجعله يحتفظ بصحتهوحيويته.وتعتبر أنواعا من التمارين الرياضية لتقوية الجسم والعضلات والجلد لهذانجد أن بعض النسوة قد يصبن بحالة اكتئاب ما بعد الولادة وهو نوع من الاكتئابالموسمي نتيجة عدم تعرضهن لضوء الشمس فينتابهن حالة من النوم كثيرا والنهم لتناولالسكريات والنشويات وعدم الرغبة في الجماع. لهذا التريض في الجو المشمس والتعرضللشمس يفيدهن كثيرا مع شم رائحة الليمون . وتمارين اليوجا بأخذ نفس عميق وببطء يقويعضلات البطن … كما أن التنفس العميق يجدد شباب الخلايا والأنسجة .ويساعد المشي فيإفراز الأندروفينات (الأفيونات) بالجسم والتي تسكن الآلام كما أن التركيزوالاسترخاء أثناء تمارين اليوجا يجعلان المخ يفكر بترتيب ويمنعان التشويش في الأفكارمع تنشيط الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي المناعي مما يكسب الشخص ثقة وقدرةحيوية. وتستغرق تمارين اليوجا من سبع إلى سبعين دقيقة يومية. وتفيد في ألام الظهروالقلق والتوتر والضغط العالي والربو لأنها تفتح الصدر والشعب الهوائية. ولعلاجألام الظهر يقف الشخص منتصبا كلما أمكن للتخلص من الآلام المبرحة مع ممارسة بقيةتمار ين اليوجا بعد ذلك.
7-العلاج بالأصوات:-
كل خلية بالجسم البشري بها تردد مختلفوأمواج الصوت تحدث تدليكا داخليا في المستوي الخلوي .فلو كانت موجة صوتية مقاربةللتردد الخلوي … فإنها تضرب الجزيئات بالخلية وترجع الصدى مما يحدث تماسكا بجدارالخلية مع زيادة تدفق الدم إليها وتحسين التمثيل الغذائي بها مما يعطيها طاقةمنشطة.
لهذا أخترع الكرسي الصوتي الفسيولوجي . فيجلس المريض به بحيث تغمر جسمهالأصوات. ويقوم كومبيوتر خاص بتحديد نوع الأصوات المسلطة عليه والتي يحتاجها الجسمفي العلاج لأن أي مادة لها حالة طبيعية من الذبذبات الترددية المحددة بدقةوالثابتة. حتى الذرات بأي جسم والالكترونات التي تدور حول أنويتها لها موجات صوتيةترددية ثابتة ومتناهية الخفوت الصوتي . وتستعمل هذه الترددات الصوتية الضعيفةبتوجيه موجات صوتية لها تردد فعال يعادل أي خلل في ترددات الذرات المريضة لتستعيدترددها الطبيعي والفعال. لهذا يستخدم العلاج الصوتي في علاج الأمراض العضليةالعظمية والأمراض العصبية والنفسية كالآلام المزمنة والتهاب المفاصل والدورةالدموية الضعيفة . ويشجع المرضي بسماع الموسيقي الهادئة والأصوات الطبيعية وهم فوقالكرسي لتلف هذه الأصوات الشخص وهو قابع فيه لتدخل جسمه محدثة بذبذباتها نوعا منالتدليك متوافقة مع الذبذبات الطبيعية الموجودة أصلا به .فتنشط الدورة الدمويةوالليمفاوية وتخفض ضغط الدم المرتفع وتقلل الآلام وتحدث ارتخاء بالعضلات والأعصابالحركية وتعالج تصلب الشرايين والآلام المزمنة بالظهر والروماتويد والتهاب العظاموضمور أو تيبس العضلات وتخليص الجسم من نفاياته.
وحاليا يجري العلاج بالموسيقيللمرضي ولاسيما قبل إجراء العمليات الجراحية لهم لإحداث استرخاء عضلي لهم. فيقومونبالاستماع للموسيقي الصوفية التركية ويصاحبها تدليك للمكان الذي ستجري بت العملية. أو يقوم المعالج باللمسة الشفائية بتمرير اليدين فوق الرأس والجفنين مع الاستماعللموسيقي من خلال ميكروفون يضعه المريض في أذنيه أثناء إجراء العمليةالجراحية.وقد تفوق استماع المريض للنغمات الصادرة عن ترتيل آيات القرآن الكريم على صوت الموسيقى بكثير،وقد اندهش المعالجون من ارتفاع مؤشر الطاقة لدى سماع المريض للقرآن الكريم فلا عجب فقد قال جلّ عُلاه:
"ورتّل القرآن ترتيلا"
ألا بذكر الله تطمئن القلوب".
8- العلاج بالألوان:-
يعتبر العلاج بالألوان حاليا حقيقة علاجية وطريقةرخيصة لتحسين بيئة المنازل والمكاتب . فاللون الأزرق يفيد كثيرا في الإقلال منالتوتر العصبي لأنه يقلل من الموجات المخية التي تنشط المخ . والألوان الهادئة عامةتهديء الأعصاب مع تناول عصير البرتقال أو الخوخ . ويمكن وضع لوحة أو بوستر البحرفوق المكتب أو الحائط به. ويفيد اللون البرتقالي في هذا الإحساس أيضا. واللونالأخضر في ملابس الأطباء نجده يوحي لنا بالهدوء .كما أن دهان غرف الطواريء باللونالأحمر يولد الشعور بالحذر والانتباه .واللون الأبيض يوحي بأن المكان صحي . ولونالمطابخ باللون التركواز أو الأزرق أو البنفسجي يبعث علي الهدوء والنظرة المنتعشةوفي العمل نجد أن اللون الأصفر أو اللون البنفسجي يبعثان علي التركيز والتفكيرالعميق والحكمة والابتكار والجدل. أما اللون الأحمر فنادرا ما يستخدم إلا أنه يبعثعلي الحيوية والطاقة. وفي غرف النوم يضاف اليها بعضا من اللون الأحمر .لأنه يبعثعلى الصحة والتنفس العميق والطاقة وممارسة الجنس. واللون الأزرق أو (الموف) يهديءالأعصاب. أما غرف الأطفال فيتغير ألوانها باستمرار معتمدة علي شخصية الطفل . لأنالأطفال يستجيبون للألوان . ويكون تغييرها متدرجا حسب ترتيب ألوان الطيف كالأحمروالبرتقالي والأصفر . وهذا التغيير اللوني يتم حسب المراحل العمرية . وفي سنالمراهقة يناسبها اللون الأخضر والأزرق.

9- طبالروائح:-
تلعب الروائح العطرية دورا كبيرا في مزاج الشخص والتحكم في الأمراضالخطيرة. فبعض العطور تثير القلق أو الحزن أو الكآبة . وقد تؤثر علي معدل القلب أوضغط الدم أو التنفس وربما علي جهاز المناعة نفسه. فالمسنون يحتاجون للنوم العميقليقوي جهاز المناعة ويمكنهم الاستغناء عن المنومات بشم رائحة اللافندر أثناء الليلفي غرف النوم أو فوق كيس المخدة. ويمكن وضع جهاز حمام بخار في المكاتب وبه مسحوق أوزيت برجموت أو ياسمين أو كاموميل. لتنطلق الرائحة في الجو وتفيد في الإرهاق والصداع . ويمكن استعمال الأوراق العطرية كبخار كحصا لبان ومسحوق النعناع والكافور والزعترلمنع الصداع العصبي .وتناول الشخص النعناع أو الكافور يجعله يقبل علي عمله . ودهانالصدغين أو الرقبة أو الكتفين مع التدليك بزيت أو عطر اللافندر أو غيره من الزهورالعطرية يمنع الصداع والآلام .والمرضي الذين يخشون الدخول في كبسولة الرنينالمغناطيسي للفحص وعمل أشعة مقطعية .فان تعريضهم لشم رائحة الفانيليا وجد أن 63% منهم يزال عنهم بعدها الرهبة والخوف من الأماكن المغلقة. وحاليا يوجد شموع عطريةيشمها الشخص وهو مسترخ فوق السرير أو الكنبة.
10-الحجامه:
العلاج بالحجامة طريقة معروفة وقديمة عند كثير من الشعوب وعند العرب قبل الإسلام، وقد مدح النبي هذه الوسيلة العلاجية وحث عليها،
قال رسول الله : (إذا اشتد الحر فاستعينوا بالحجامة لا يتبيغ الدم بأحدكم فيقتله)، رواه الحاكم وصححه. والتبيغ هو التهيج، والمعنى زيادة الدم أو تهيجه وأكثر ما يحدث في ارتفاع التوتر الشرياني المترافق باحتقان الوجه والملتحمتين والشفتين واليدين والقدمين ويحدث أيضًا في فرط زيادة كرات الدم الحمراء والتي تحدث بأسباب عديدة.
عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه: (أن رسول الله احتجم وهو مُحْرِمٌ على ظهر القدم من وجع كان به)، رواه أبو داود وإسناده صحيح. وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه قال: (إن أبا هِندٍ حَجَمَ النبي في يافوخه من وجع كان به)، رواه البيهقي.
آلية تأثير الحجامة:
تشابه آلية تأثير الحجامة آلية تأثير الإبر الصينية والنقاط الانعكاسية في الجسم حيث تبنى آلية هذه الوسائل على نظرية مسارات الطاقة في الجسم وهي نظرية صينية قديمة تفترض وجود مسارين للطاقة أحدهما يسمى الين والآخر يسمى (اليانج) وذلك في مفهوم عامة من الطاقة يسمى (تشاي)أو القوة الحيوية، وهذان المساران متكاملان على الرغم من كونهما متعارضين، ويجب أن يكونا في حالة توازن حتى ينعم الجسم بالصحة والقوة.
وهذه القوة الحيوية تدور في الجسم في مسارات تشابه مسارات الدم واللمف والأعصاب، وَسَمَّوْها خطوط الميريديان أو خطوط الطول والعرض، ويمكن رصد هذه المسارات الآن بالطرق الإلكترونية ووسائل أخرى، وهناك 26 دائرة رئيسة من خطوط المريديان وكل دائرة مقترنة بوظيفة أو عضو من وظائف وأعضاء الجسم.

سمر مطير البستنجي
12-18-2011, 06:49 AM
أأساسيات يتوجب معرفتها
حــول الجسم والأمراض والعادات ومعانيها وعلاجاتها
ما الجسم؟ ما المرض؟ ما أعراض المرض؟ ما الشفاء؟
الجسم الحي يُدين بوظيفته لجهتين غير ماديتين، غالبًا ما نسميهما بـ"الوعي" (النفس) و"الحياة" (الروح)، حيث يمثل الوعيُ المعلومات التي تتجلَّى في الجسم وتنتقل فيه إلى حيِّز الظهور. وبما أن الوعي يمثل كيفية مستقلة غير مادية، فهو بالطبع ليس نتاج الجسم ولا هو متعلق بوجوده أو متوقف عليه.
ويمتلك الإنسان مركزين: القلب والدماغ، الشعور والتفكير. ويُعَد الرأسُ أكثر الأعضاء ارتكاسًا للألم؛ ويبيِّن الألمُ الذي ينتابه أن تفكيرنا خاطئ، أننا نوظف تفكيرنا توظيفًا خاطئًا، وأنه عندما تتعاون الوظائف الجسمانية المتنوعة لتقوم بأدائها الجمعي أداءً محددًا ينشأ نموذجٌ نشعر أنه متناغم، ولذلك ندعوه بـ"الصحة". أما إذا انحرفت إحدى الوظائف، فإنها تُخِل بمجمل هذا التناغم، كثيرًا أو قليلاً، ويدور الحديث عندئذٍ عن "المرض".
فالمرض فرصة الإنسان الكبرى – خيره الأثمن :
هو المعلم والدليل الشخصي على طريق العافية والسلامة. ولا بدَّ للإنسان من أن يكف عن "محاربة" المرض، وأن يتعلم، بدلاً من ذلك، كيف يصغي ويرى ما يريد المرضُ أن يقوله له. يجب على المريض أن ينصت إلى دخيلة نفسه وأن يتواصل مع أعراضه إن هو أراد سماع رسالتها. فالشفاء يقترن دومًا بتوسيع في الوعي.

بعض عاداتنا: ماذا تعني؟ ما دوافعها ؟ وكيف نتعامل معها ؟
للأمراض دلالات نفسيه وكثيرا ما تشير لعاداتنا وسلوكاتنا...فمثلا:
كل تطرُّف أو غلوٍّ يشير إلى وجود مشكلة ما. فكل من الخجول والدَّعِي يفتقد إلى الثقة بالنفس، وكل من الجبان والجَّسور يساورُه الخوف. .وهذه بعض الدلالات التوضيحيه:
- إذا كان لدى المرء جوعٌ إلى الحب، ولم يتم إسكات هذا الجوع إسكاتًا مناسبًا، فإنه يعود إلى الظهور في الجسم كجوع إلى الحلوى. إن النهم والشراهة إلى الحلوى والسكاكر هو غالبًا تعبير عن جوع إلى الحبِّ غير مشبَع.
- السلس البولي نوع من التخلِّي والإرخاء كردِّ فعل على الضغط المعيش.
- الأشخاص الذين يفكِّرون كثيرًا وينشطون ذهنيًّا يتوقون إلى الغذاء المالح والأطعمة الحارة.
- شديدو المحافظة يفضلون الأطعمة المعلَّبة المحفوظة والمدخَّ ويشربون الشاي ثقيلاً ومرًّا. أما
- الأشخاص الذين يفضلون الطعام الشديد التتبيل فيعلنون أنهم يبحثون عن إثارات جديدة وانطباعات جديدة؛ إنهم يحبون التحديات حتى عندما تكون صعبة الاحتمال وصعبة الهضم.
- وأما الأشخاص الذين يتبنون حمية غذائية خالية من الملح والتوابل فيحمون أنفسهم من الانطباعات الجديدة، ويتحاشون التحديات خوفًا، ويخشون كلَّ مجابهة.
- قضم الأظافر هو بمثابة كبح للعدوان الذاتي: مَن يقضم أظافره لديه خوف من عدوانه؛ لذلك يحاول إضعاف "أسلحته" وتقليم حدَّتها رمزيًّا بـ"قضم" عدوانه الذاتي. وإذا ظهر قضم الأظافر عند الأطفال فهذا يعني أن الطفل يمر في مرحلة لا يجرؤ فيها على تحويل عدوانه نحو الخارج. وعليه، ينبغي علينا أن نسعى إلى توفير مجال حيويٍّ للطفل يجد فيه الشجاعة على تحويل عدوانه دون إحساس بالذنب. وعندما يتعلم الطفل الدفاع عن نفسه بدلاً من احترام مخاوف الأهل يكون قضم الأظافر لديه في حُكم المنتهي.
- يتوضع القلق عند المتلعثم في العنق. والعنق هو الوصلة بين الجسم والرأس، بين الأسفل والأعلى. فالمتلعثم يحاول جعل العنق، بصفته بوابة عبور، ضيقًا قدر الإمكان كي يستطيع أن يراقب جيدًا ما يصعد من الأسفل إلى الأعلى، من اللاوعي إلى الوعي. فهو لا يريد الانفتاح على مَطالب الجسد الغريزية التي يشتد ضغطُها ويزداد إقلاقُها باستمرار. أما إذا نجح المتلعثم في أن ينفتح ذات مرة فعلاً، يتدفق تيارٌ قوي من الجنس والعدوان والكلام. وعندما يتم التلفظ بكلِّ ما هو كامن لا يعود هناك أي مبرِّر للتلعثم.
- الطبع ليس موروثًا ولا مطبوعًا بطابع البيئة المحيطة، بل هو شأن مصاحب؛ إنه تعبير عن الوعي الذي يتجسد.
- كل توقف في الطريق يجعل المرء مدمنًا. وسائر خبرات الحياة تجعل المرء مدمنًا إنْ هو استنكف عن سبر غورها وكشف سرَّها. الإدمان هو الجبن عن خوض غمار التجارب الجديدة.
- الشَّرِه يعيش الحب في الجسم فقط لأنه يعجز عنه في الوعي.
- الكحولي يتوق إلى عالم معافى وسليم وخالٍ من الصراعات. وعلى الرغم من أن غايته خاطئة، إلا أنه يود بلوغها عن طريق تجنب الصراعات والمشكلات. وينطبق هذا على مدمني الحشيش والماريجوانا أيضًا.
- للتدخين صلة وثيقة بالطرق التنفسية والرئتين، حيث له، قبل كلِّ شيء، علاقة بالاتصال والتواصل والحرية. فهو عبارة عن محاولة لتنشيط هذه المجالات وإشباعها.
- للكوكايين تأثير معاكس: إنه يحسِّن القدرة على العمل والإنجاز تحسينًا هائلاً؛ وبالتالي، يمكن له أن يقود نوعًا ما إلى بعض النجاح. أما الهيروين فييسِّر الهروب من الحوار مع العالم.
وراء تناوُل العقاقير المهلِّوسة تكمن النيةُ في اختبار وعي مختلف والاندفاع إلى السمو والتعالي. وهذه العقاقير لا تجعل المرء "مدمنًا" بالمعنى الدقيق للكلمة. وإن كلَّ ما يمكن بلوغه بهذه العقاقير يمكن بلوغه من دونها أيضًا، لكنْ في صورة أبطأ. ويُعَد الاستعجال إدمانًا خطرًا على الطريق.

فلنسأل أنفسنا دومًا :
لماذا نشعر بالمرض،ونخافه؟ وما الذي يرغمنا المرضُ عليه ؟ فنحن إذ نفعل نضع أنفسنا على بداية طريق وعي ما نحن فيه وإدراكه – وبذلك وحده نسلك طريق السلامة بحق.

ماجد الجهني
12-19-2011, 04:02 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

سمر مطير البستنجي
12-19-2011, 07:51 AM
أخي"ماجد":
جعلنا الله عند حسن ظنّكم بنا...
ولكم إن شاء الله ما يفيدكم ويسرّكم...

سمر مطير البستنجي
12-20-2011, 01:42 PM
مفاهيم أساسيه في علم الطاقه الحيويه


· المفهوم العام للطاقه:-
تسمى brana بالهندية،Ki باليابانية،وchi بالصينية، وهي كلها مترادفات تؤدي إلى معنى واحدوهو الطاقة الحيوية، تلك الطاقة الموجودة في الكون من حولنا والتي تعمل على إبقاءالجسد في حالة صحية جيدة والعمل على سرعة شفاء الجسد المريض.
هذه الطاقة الحيوية هي التي تبقي على حيوية كل كائن حي بداية من الإنسانوحتى الكائنات الحية كلها، نهاية بالنباتات، كل هذه الكائنات تستمد قوتها وحيويتهامن الطاقة الحيوية الموجودة في الوجود، والتي جعلها الله تعالى سبب لبقاء الكائناتالحية على قيد الحياة.
- المصادر الأساسيةللحصول على الطاقة الحيوية :-
يتم الحصول على الطاقةالحيوية هذه بطرق عديدة ميسرة للمخلوقات حتى تحيى بصورة سليمة وصحيحة ومعافاة منالأمراض.
1- الطاقة الحيوية الشمسية:
وهي أهم مصدر من مصادر الطاقه، وتعتبر الطاقة المشغلةللانسان ،ويمكن أن نقول أنها طاقة الحياة نفسها وهي موجودة في كل مكان وتحيط بنا وليس بالهواء فقط وتكون مرتبطة مع الروح بشكل كامل ومباشر وتنتهي عند الموت وتتمثل على شكل حقلمغناطيسي يحيط جسد الانسان.
هذهالطاقة التي نحصل عليها من التعرض لضوء وأشعة الشمس، والتي تعد سببا رئيسيا فيالوقاية والعلاج من الكثير من الأمراض.فالأشخاص الذين لا يتعرضون للشمس بصورة كافية، أو الأشخاص الذين يمضون وقتاً كبيراًفي أماكن مغلقة أو في أنفاق تحت الأرض، سوف نجد بأن صحتهم تتأثر بالسلب ،وقدتظهر عليهم أعراض مرضية كثيرة، إلى جانب أمراض جلدية وأمراض متعلقةبالعظام.
2- الطاقة الحيوية الهوائية:
هذه الطاقةالتي نحصل عليها من الهواء الذي نتعرض إليه ونستنشقه، وسوف نجد بأن أي شخص يمكنه أنيعيش ويحيا بدون طعام أو شراب لبضعة أيام، ولكن لا يستطيع أي شخص بل من المستحيل أنيحيا بدون تنفس أكثر من دقائق معدودة.
لذلك فان الهواءبما فيه من طاقة حيوية هو أحد الأسباب الرئيسية لبقائنا أحياءاوأصحاء.
وعند اختلاف المناخ نجد كثرة الأمراض نتيجة لقلة الطاقةالموجودة في الجو، والعاملون في المناجم أو في الأنفاق أو في الغواصاتنجد أن حيويتهم وصحتهم متأثرة إلى حد كبير بسبب عدم وجود هواء نقي ومتجدد ومحملبالطاقة الحيوية.
3- الطاقة الحيوية الأرضية:
هذهالطاقة التي نحصل عليها من الأرض، فالأرض تعد مصدر رئيسي من مصادر الطاقة فالنبات يبدأ دورة حياته من بذرة ميتة وعند وضعها في التربة تنمو وتكبر حتى تصبح نبات مكتملالنمو أو شجرة .
نحصل على تلك الطاقة الأرضيةبطريقة غير مباشرة وهي عن طريق أكل النباتات التي تنمو في التربة ،عنطريقباطن القدممن خلالالمشيعلى الأرض مباشره بدون حذاء،وكذلك من خلال الاستلقاءتحت الأشجار.

· مفهوم الطاقه الكونيه( طاقة الحياه):
يتألف الكون المحيط بعدد هائل جدا جدا من العناصر الموجبه والسالبه ،ومن المعروف والمؤكد أن هذه العناصر تشكل حول الجسم مجالا مغناطيسيا- يسمى بالمجال الحيوى- يؤثر ظاهرا وباطنا على المستويات الروحية والعقلية والنفسية والجسدية!!
والمجال الحيوي أو مجال الطاقه الكونيه هو مجال الطاقة ذو الترددات المختلفة ،والذي يحيط بكل شيء في هذا الكون ويتخلل كل الاشياء ويدخل الى جسم الانسان عن طريق نظام الطاقة المكون من الهالة،ومسارات الطاقة. وحتى يكون الانسان بعلم كامل عن ما يحيط به من طاقة يجبعليه العلم بان الحقل المغناطيسي لديه يتاثر بقوة ويمتص أي اشارة تا تيه ويمتص كلالذبذبات والطاقة الايجابية والسلبية التي تكون محيطة به مثل الاماكن والاشخاصوالاشياء الموجودة من حوله ،ونتيجة لهذه الطاقة المكتسبة يكون تأثيراتعلى الجسد والنفس والروح بشكل اما ايجابي أو سلبي حسب نوع الطاقة المكتسبةوقوتها وترددها في الجسم.
خصائصه:
1-يتخلل كل الاشياء الحية وغير الحية
2- ينتقل من جسم الى اخر
3- تختلف كثافته ببعد او قرب الصورة
4- يتبع قوانين التردد والذبذبة بشكل عام
5- مجال منظم غايه في الدقة.
6- مجال نابض يمكن احساسه باليد والذوق والشم والسمع بواسطة الاحساس المرهف عند الانسان.
7- لايخضع لقانون الفوضى الفيزيائي.
وقد ورد ذكر مصادرها عند الحديث عن مفهوم الطاقه.
· علم الطاقه بالمفهوم الروحي:
تتأثرالروح كباقي اعضاء الجسد بأي طاقة سلبية او ايجابية او ضهور صورمن العقل الباطن فجاة .وعندها تصاب الروح بتعب ومرض ويصبح المخزن الرئيس للجسم مصابوتكون الاوامر الصادرة منه قاتمة وغير صحيحة وبالتالي الانعكاس سلبا على باقي الجسد ،مما ينتج عنه فكر مشوش ونفسية متعبة.
فسبحان من خلق الانسان وابدع فيه واودع فيه الاسرار وجعلكينونة الروح من الاسرار المخفية عن خلقه وامرها بيده وحده وموعد انفصا لها عنالجسد امر من الغيبيات الربانية.
ففي حالة الموت يكون هناك انقطاع للتيارالكهرومغناطيسي المار بالجسد او انقطاع الاثير السري الذي يكّون حبل الربط بين الروحوالجسد فحينها تطفئ جذوة الروح وتصبح في ظلام ويكون الجسد بلا أي قيمة ويوارىالتراب وتنطلق بعد ذلك للملكوت الاعلى .
:وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَاأُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً"
هذه الاية الكريمة من كتاب الله عز وجلتبارك اسمه هي لاكبر دليل على قيمة الروح وانها امر مامور من رب العالمين ويتحدىبها الله جميع البشر ويامرنا بعدم السؤال عن الكيفية البحتة للروح واننا مهماتعمقنا بالعلم وابحرنا به لن يكون لنا مقدرة على معرفتها بحقيقتها المجردة
"فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُسَاجِدِينَ"
والاية الاخرى تعطينا الدلالة لكرامة كبرى للانسان ان الروح نفخة من روحالله فهي دوما يجب ان تكون بالصفاء والتعلق بالله حتى تبقى جميع المسارات لها فياقوى انبعاث والتاثير لها على النفس والجسد يكون تأثيرا ايجابيا.
· فيجب على الانسان ان يكون بدراية تامة لكل تاثير يعلق بالروح ويعمل على تقوية طاقاته الروحيه ويقوم بعمل غسيل دوري للمسارات ليبقى براحة وسكينة تامة ويكون ايجابي النظره لنفسه ولما حوله ليكتسب طاقةاثيرية ايجابية لنفسه)...

· مسارات الطاقة ومكنون الروح:
تأتي الأمراض الجسدية والنفسية والفكرية نتيجة أزمة أو صدمة أو حدث سلبي يخزن في اللا واعي عند الانسان اوفي مساراتالطاقة ومراكزها ويؤدي الى انسدادها وعدم الانتظام بها وتشويش مسار الطاقة في الجسدوعدم وصولها الى الاعضاء الجسدية بشكل صحيح مما يؤدي الى الامراض الجسدية والنفسية فتكون هناك العلة والمشكلة .
والعلاج هو المساس المباشر بالمشكلة وعلاجها بنفس النقطة المؤثرة وإثارتها لدى المريض واخراجها اما عن طريق الحديث من قبل المريض اوالتفريغ الداخلي عن الأزمات والضغوط المباشرة على مراكز الطاقة.ومحاولة ارجاعها للمسار الصحيح ليكون الشخص براحة تامة،
و أي انسداد في مسارات الطاقة يؤدي الى مرض عضوي عند الانسان لان الطاقة الكونية المحيطة والداخلية دورها المحافظة على سلامة وصحة الاعضاء في الجسم وان الناحية الصحية والنفسية والنشاط الجسدي للشخص مؤشر لمستوى الطاقة في الجسد وان للشكل والطباع والحركة المباشرة للشخص دلالة ايضاعلى هذه الطاقة وسلامتها وتحديد ان كانت بالمسار الصحيح بلا انغلاق أم أنها تسيربأفضل حال.

سمر مطير البستنجي
12-24-2011, 07:24 AM
· أساسيات علم الطاقه:
(المسارات ،الهاله،المراكز "الشاكرات")
(1)....مسارات الطاقة:


http://www.saudireiki.net/images/b4.gif
هي قنوات توجد في الجسم الأثيري (مجال الطاقة الأول المحيط بالإنسان) هذه المسارات لديها جهد كهربائي مختلف عن بيئة الأنسجة المحيطة بها. وتسري الطاقة عن طريقها إلى الغدد والجهاز العصبي.
وبشكل مبسط فان مسار الطاقة هو خط غير مرئي ولا ضاهر ،وتكمن وظيفته في نقل الطاقة الكهرومغناطيسية إلى الأعضاء كاملة كي تبقى تعمل بشكل سليم.ويوجد بالجسم ما عدده أربعة وعشرون مسارا تمر من خلاله خطوط الطاقة ،وكل مسار يمثل عضو من الأعضاء الداخلية للجسم. وتبدأ المسارات من الرأس إلى الأطراف أو بشكل عكسي من الأطراف إلى الرأس ولا يجوز أن تتوقف في حلقة مغلقة.وفي حالة التوقف يحدث ما يسمى بالعطب أو الخلل ,,,,,,,,,,,
ومسارات الطاقه هذه ليست أعضاءا أو شرايين ،لكنها أشبه ما تكون بالمسارات العصبية التي تقوم بإيجاد التوازن الحيوي المطلوب في جسم الإنسان ، وتقع جميع النقاط التي يتوجب تنشيطها على هذه المسارات وبالتالي فإن الضغط عليها يحفز الطاقة وينشطها لإعادة سريان الطاقة الحيوية على الشكل الذي كانت عليه .
ان أي نسداد او عدم انتظام بمسار الطاقة يكون المصير الاصابة بمرض ما واصابة الجسم بخلل جسدي او نفسي
ويمكن للشخص ان يقوم بتمارين معينة تقوي مسارات الطاقة وتبقيها مفتوحة بلا انسداد ويحرر طا قته من أي انسداد قد يكون.وبمعنى مبسط نقول يمكن للشخص عمل غسيل دوري للطاقة في جسدة لتكون دوما باحسن حالاتها ومساراتها .ويحافظ على ارتكاز وموازنة جسدية ونفسية وفكرية .ولمسارات الطاقه نفس خصائص مجال الطاقه الكونيه.
يوجد في جسد الإنسان أربعة عشر مسارا رئيسيا للطاقة، وعليها يعتمد الجسم في تحريك الطاقة داخله .
وهذه المدارات أو القنوات عبارة عن خطوط غير مرئية تتوزع عليها النقاط وتشمل مختلف أنحاء الجسم، وهي في مجموعها 14 قناة ( 12 مزدوجة من اليمين واليسار، و 2 أمامية وخلفية في منتصف الجسم )
و يمكن تشبيهها بالشريان الذي يمتد على طول الجسم وله تأثير على جميع الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان وهي تلك التي يقوم الصينيون بالعلاج عبرها باستخدام الإبر الصينية ويستخدم أطباء العرب الكي بنفس طريقة الإبر الصينية وكذلك من يستخدم الحجامة فانه يتعامل مع نفس تلك المسارات،ويمكن إرسال شحنات من الطاقة الشفائية بالضغط على هذه النقاط في القدمين واليدين لوجود معظم الطاقة بها ومن ذلك ما اكتشفه علماء يابانيين بأن الوضوء في الإسلام يقوم بتدليك لهذه النقاط وينشطها وطبعا المقصود هنا الوضوء بطريقة صحيحة وتخليل الأصابع فسبحانه عز وجل.

آآهـــات دفينهـ
12-24-2011, 07:55 PM
لا اله الا اللهـ
ما اروعهـ من علم
لا زلت متابعه لكـ غاليتي
فتقبلي تحيتي

سمر مطير البستنجي
12-25-2011, 06:59 AM
يشرفني وجودكِ هنا حبيبتي"آهات دفينة"
وانتظري الأجمل
بعونه تعالى...

سمر مطير البستنجي
12-27-2011, 06:33 AM
http://store2.up-00.com/Jun11/uqC54042.gif
(2)...الهالة البشرية:
هالة الإنسان الكهربائية التي تحيط به!!
هل تعلم أنك تطلق الآن كميات من التيارات الكهربائية !!
فجسم الإنسان يطلق طاقة مقدارها 84 واطاً في حالة الاسترخاء,
وعشرة أضعاف هذه الطاقة في حالة النشاط العقلي. وجزء كبير
من هذه الطاقة يشع من الجسم على هيئة موجات كهرومغناطيسية!
وهل تعلم أنك محاط بهالة كبيرة من الإشعاعات الضوئية التي يولدها جسدك، ومجال عالي من المغناطيسية تحيط بك دائماً منذ أن كنت في بطن أمك؟!
و قد تم تصوير هذه الهالات المحيطة بك وقد تم إثباتها علمياً .
إن هالة الإنسان هي عبارة عن إشعاعات ضوئية يوّلدها الجسد، وهي تغلفه من شتى الجهات، وهي ذات شكل بيضوي، وألوانها متداخلة فيما بينها مثل ألوان الطيف. وهذه الهالة بمثابة سجل طبيعي تدوَّن عليه رغبات الإنسان وميوله، وعواطفه وأفكاره، ومستوى رُقيّه الخلقي والفكري والروحي. كما تنطبع عليه صورته الصحية لأنها تتأثر بأسقام الجسد وعلله وآلامه من جهة الألوان الصادرة، وشكلها وما تتعرض له من اضطراب.
وبشكل عام فالهاله هي مجال الطاقة المحيطة بالجسم نتيجة اشعاع الطاقة البشرية،وتكون على شكل اشعاعات ضوئية أو فقاعات من النور والألوان المتداخلة تحيط بالجسم وكل لون يمثل اتجاهًا نفسيًا معينًا (المشاعر والأفكار).
فما مدى تأثير هذه الطاقة على الأجسام الخارجية ؟
تعرف الظاهرة بإسم سيكوكينسيس، وتقول الكاتبة والباحثة الإنجليزية والصحافية لين ماكتاجارات:
معلوم أن الالكترون يلف حول النواة بعكس مدار الساعة ولما نظروا في دوران وحركة الجزيئات الصغيرة في­ النواة توصلوا إلى حقيقة مذهلة حيث تتحرك يميناً أو شمالاً أو بدوران بحسب فكرة الباحث!! أي حيثما يتوقع تسير، ولذلك خلصوا من أن الفكرة تؤثر في حركة الجزيئيات الداخلية في النواة،وبالتالي فإن الفكرة بقوتها قد تؤثر في النواة، وإذا كانت أقوى أثرت بالذرة،وإذا كانت أقوى أثرت بالبيئة المليئة بالذرات، كما يحصل للنفس الحاسدة ،العين أو التخاطر أو الكشف أو السحر أو الإلهام أو غيرها من أمور ،ولكل انسان طاقة ولون مختلف وهي ما يسميه العلماء "بالهالة المحيطة "وتكون مع الانسان منذ ولادته باول لحظة وطبعا تتغير قوتها بناء على عدة عوامل وليكون لنا تعريجا بسيطا لديننا الحنيف فان للوضوء والصلاة دور بهذا الاكتمال للطاقة فبحالة الوضوء تكون مسارات الطاقة بكامل الانتظام والدعم للجسد الداخلي والروحي.
وبتوضيح أكثر...هي المجال البيوكهرومغناطيسي للانسان وهي مكونة من سبعة طبقات تمثل الموجات البيوكهرومغناطيسية الصادرة مع مجال الطاقة الكوني وتسمى ايضا مجال الطاقة البشري
وتتكون الهاله من 7 طبقات وفي الطبقه الخامسه منها يحدث الرابط بين عالم الروح وعالم المادة.وتسمى" الجسم الاثيري القالب" لانها بمثابة قالب او نيجاتيف صورة للجسم المادي. وظيفتها " الدليل" بمعنى اذا مرض الجسد الاثيري فهذه الطبقة تكون بمثابة الشيفرة الاصلية التي يستدل بها ليعود كما كان. وتتأثر هذه الطبقة بالصوت ( تأمل: الصوت الايجابي فيه شفاء " القرآن الكريم والشفاء عن طريق القرآن يكون عبر هذه الطبقة والله اعلم " . وقد وجد أن الصوت السلبي فيه داء (نفسي وجسدي) كصوت المعازف والموسيقى الصاخبة والكلام البذيء الخ.
والجدير بالذكر أن أول من أثبت وجود " الهالة " علمياً هو الدكتور(والتر كيلنر(، وكان يعمل بمستشفى توماس بلندن، فلقد بدأ تجاربه في سنة 1911م، ثم نشر كتاباً في سنة 1920م بعنوان(الغلاف البشري).. ثم يأتي دور بروفسور (بانيال)، بجامعة كمبريدج، الذي أكتشف أمكان رؤية (الهالة)، وذلك بتدريب العين وارتداء نظارة خاصة.
وأول من رأى الهالة هو فتى روسي اسمه(سيمون كيرليان)، وذلك بعد بذل مجهود استمر خلال الفترة من سنة 1936م، إلى سنة 1939، وأمكنه اختراع جهاز جديد لتصوير (الهالة( حصل به على 14 براءة اختراع.
- وظيفة الهالة:
1- الحفظ - حفظ الجسد وخلاياه من الطاقات السلبية في الكون.
2- تسجيل وحفظ المعلومات عن الانسان وبالتالي فهالة الانسان هي بصحة مميزة له فلا يوجد انسان تتشابه هالته مع اي انسان اخر. (أشبة بالبصمة)
3- تبادل المعلومات بين الانسان ومحيطه.
· الدلالات اللونية لهالة الشخص :-
- الأحمر يدل على (القوة / الانفعال / الارادة)
- البرتقالي يدل على (الدفء / التفكير / الابداع / الزهو)
- الأصفر يدل على (النشاط الفكري / التفاؤل/ الغيرة)
- الأخضر يدل على (الصلاح/ الايمان/ العواطف / الراحة / الشفاء)
- الأزرق يدل على (الهدوء / السكينة / الاستعداد للكآبة)
- البنفسجي يدل على (الأفكار الروحانية)
- الأسود يدل على (الكمال/ ذروة الأخلاق/ الحكمة)
- الزهري يدل على (الحب / الحنان / الرأفة)
- الأبيض (النقاء / الصفاء)
- الرمادي يدل على (المرض(
· - البني ينبئ بــ(عدم الاستقرار / التشتت / التفكير المادي والسلبي

سمر مطير البستنجي
01-03-2012, 04:00 PM
· الحدود البشرية والهالات الثلاثه!!
أشارت دراسة نفسية قام بها البروفيسور- بيتر مارش )) أستاذ علم النفس بجامعة كامبريدج إلى أن لكل إنسان مياه إقليمية و(([="rgb(65, 105, 225)"]حدودا)) تماما مثل الدول[/COLOR] ..
أن كلاً منا يجلس في منتصف ثلاث دوائر غير مرئية تحيط به لا تسمح باختراقها ألا لمن نحبهم فقط ..وننزعج إذا اقتحم علينا حياتنا أو دوائرنا أشخاص غير مرغوب فيهم ويضرب البروفيسور مثلا على ذلك :
انك لو كنت جالسا على شاطيء البحر الخالي من البشر تراقب غروب الشمس لماذا تضيق وتتوتر إذا اقترب منك احد الغرباء وجلس جوارك ؟
وبرغم انه لم يقتحم هدوءك بالكلام فانك تضيق به وتقول انه اقتحم عزلتك في حين انه في الحقيقة لم يقتحم سوى إحدى الدوائر الثلاث التي تحتفظ بها لأحبائك واقرب الناس إليك
ونأتي إلى معرفة حقيقة هذه الدوائر :
الدائرة الأولى :
وتبعد حوالي نصف متر عن جسد الإنسان أي بامتداد الساعد فقط وهذه الدائرة تحدد ما يطلق عليه العلماء))المنطقة الحميمة((

التي تحيط بأجسادنا مباشرة لا نسمح بدخولها لغير الأحباب واقرب الأقرباء.
وعندما نحتضن من نحب زوجاً أو أما أو ابنا ..الخ تندمج الدوائر الحميمه ونصبح مركزاً في دائرة واحدة تجمعنا ..
وهذه المنطقة هي منطقة المشاعر الفياضة ..وعندما نكره بشدة نحاول اقتحام دائرة الخصم لإلغاء وجوده ونفوذه ,مثلما يحدث في المشاجرات والقتال المتلاحم.

الدائرة الثانية :
وهي أوسع من الدائرة الأولى وتبعد حوالي متر وربع عن أجسادنا أي بامتداد الذراع بكامله.
وهذه الدائرة تحدد إطار الصداقة مع الذين نتعامل معهم من الأصدقاء والجيران وزملاء العمل أو كل من نتعامل معه بشكل غير رسمي .
في هذه المنطقة أو الدائرة تسمح المسافة بالمصافحة واللمس البعيد والمخاطبة والرؤية الشاملة،ويستخدم الناس هذه الدائرة ببساطة عندما يكون احد الشخصين في درجة اجتماعية أو وظيفية أعلى بكثيرمن الآخر أما عندما يقترب الأقل من الأعلى فانه يحرص على ألا يتعدى حدود هذه الدائرة ولا يدخل في المنطقة الشخصية والعكس غير صحيح فالأعلى قد يدخل إلى منطقة الصداقة للأقل منه في درجة علوه مثال على ذلك :
عندما يعطي الجندي التمام لضابط في رتبة اعلي نجده يحافظ على هذه المسافة ولا يتخطاها
ويمكن ملاحظة اقتراب الأبناء من الآباء للكشف عن أبعاد العلاقة وما إذا كان الأب متسلطا أم ودوداً.
الدائرة الثالثة :
وهي أوسع الثلاث حيث تبعد عن الجسم حوالي أربع أمتار وهذه الدائرة تمثل المنطقة الاجتماعية التي تشمل من يحيطون بنا في حفل صغير مثلا ونتعامل فيها مع الغرباء.


وخارج الدائرة الثالثة يقع ما يسمى بـ ))المنطقة العامة(( التي يتواجد فيها الناس حولنا في الشارع أو الأسواق بدون أن يثيروا أدنى اهتمام.
لو تأملنا الناس في الأماكن العامة مثل الحدائق وعربات القطار نرى بشكل عملي كيف يحول الناس الحدود الوهمية لتلك الدوائرإلى حدود فعلية باستعمال الحقائب أو الملابس وحتى الصحف يضعونها بجوارهم أو يحيطون أنفسهم بها وكأنها الأسلاك الشائكة الاجتماعية التي تمنع الأغراب من الدخول في المياه الإقليمية أو الحدود التي نرسمها وتحددها لنا تلك الدائره.وهي تظهر أكثر لدى المرأة. و إذا تم التعامل فيها يتم بشكل عابر بالإشارة كالتلويح بالسلام عبر الطريق.
وإذا حدث أن اقتحم غرباء مناطقنا ودوائرنا الخاصة لأسباب خارجة عن إرادتنا - مثل التواجد بالمصاعد مثلا -في هذه الحالة نحاو ل إيجاد حواجز وأسلاكا شائكة وذلك بتحاشي التقاء النظرات والصمت والإطراق لأسفل أو النظر لأعلى .
وإذا زاد الازدحام قد نضطر لعقد اليدين فوق الصدر أو احتضان الحقائب لصنع الحواجز كما يحدث من بعض الفتيات .

سمر مطير البستنجي
01-07-2012, 02:36 PM
http://i84.servimg.com/u/f84/12/84/74/40/wsxqaz11.jpg

· الهاله وقدرتها على الجذب والتأثير:


المؤثرات السلبية لها تأثير واضح على الهالة البشرية(Aura) ،والمؤثرات السلبية يقصد بها :
افعال أو أقوال بذيئة تضايقنا - مشاكل يقع فيها البعض - ظروق الحياة - الحياة اليومية الصعبة - حقد - حسد وكل ما يطرأ على الانسان من ظروف
فهناك علاقة غربية بين الجذب والطاقات الموجودة في هذة الهالات (Aura) النابعة من داخلنا
ولو طبقت هذه العلاقة على مبدأ العلاقات الانسانية نراها هكذا..
الانسان الايجابي بجذب الانسان الايجابي..(توافق في الهالات وما تحملة هذة الهالات من افكار)
الانسان الايجابي يتنافر مع الانسان السلبي (عدم توافق في الهالات وما تحملة من افكار غير متفقة)
الانسان السلبي يجذب الانسان السلبي..(توافق في الهالات وماتحملة من افكار)
وهذا يفسر انجذابنا وحبنا لشخص نراه لأول مره وبشكل تلقائي ويعود ذلك الى توافق الهالات مع بعضها البعض والعكس صحيح .
وهناك الانسان العادي الذي يتأثر من الجهتين سواء بالسلب او الايجاب..فمجالسة هذا الانسان لرفقاء السوء قد يكسبه صفاتهم وطباعهم والعكس صحيح.
فالانسان الايجابي لدية قدرة التفريق بين البشر ومعرفة هالاتهم والاحساس بها وبطريقة غير مباشرة ويمكنه تقوية هذا الاحساس بالتمرين.فتراة لا يفضل الا مجالسة الأشخاص الايجابين ويبتعد عن السلبيين ،وهو ومع ذلك لدية القدرة على التاثير في محيطة السلبي للغاية رغم التنافر بينهما فتراه يستقبل كل الأشياء السلبيه بروح ونظرة متأملة وابتسامة متكلمة قد تغير محيطة الى عالم من الايجابية وهنا يقع مفهوم التاثير ،وهذا بعكس تأثير الأشخاص السلبيين الذين يبثون السموم دون شعور منهم ، نتيجة الهالة السلبية المحيط بهم.

وهنا يحضرنا قوله صلى الله عليه وسلم في سياق حثّه على مجالسة الصالحين(الايجابيين) والإبتعاد عن رفقاء السوء(السلبيين):
(( عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير،فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة ))
ويمكننا تقوية الهاله بالذكر والطاعات والتمارين ، وتضعف بأهمالها وبالمعاصي وربما يصبح بها ثغرة تكون ممر لطاقات اخرى سلبيه قد تؤذينا.

سمر مطير البستنجي
01-10-2012, 08:12 AM
http://media.kenanaonline.com/photos/1238041/1238041916/large_1238041916.jpg?1279706389
(3)...الشاكرات:chakra

· مفهومها:
تعني باللغة السنسكرية (لغة الهنود القدماء )عجلة أو قرص أو طبق.وهي محطات الاستقبال والارسال التي يتم عن طريقها تبادل الطاقة بين الأمواج الكهرومغناطيسيه الكونيه وهالة الجسد. ومنها شكرات رئيسية وعددها سبعة موزعة بشكل طولي على جسم الانسان. وهناك ايضا شكرات فرعيه موزعة في اماكن مختلفة من الجسم . وكل شكرة رئيسية تتصل بشبكة عصبية رئيسية وغدة رئيسية في الجسم وتلتقط وترسل ذبذبة محددة تترجم عبر عين الانسان الذي يمتلك خاصية الجلاء البصري الى الوان . شكلها لولبي يفتح طرفها الكبير في الهالة وطرفها المدبب في جسم الانسان (في مسارات الطاقه)
.وهناك من المدارس من يعتقد أن الشاكرات هي امتداد لعقد عصبية تخرج من العمود الفقري على شكل دوائر من الأمام وأعلى وأسفل فقط كما في الشكل التالي:

ü وظائف الشكرات:
1- امداد المجال الحيوي (هالة الانسان) بالطاقة اللازمة وبالتالي امداد الجسم المادي بهذه الطاقة.
2- تطور الوعي : فكل شكرة لها وظائف نفسية تؤدي الى الوعي المتكامل .
3- محولات للطاقة من الترددات العالية الى الترددات المنخفضة.
4- هذه المعلومات تنتقل من طبقة الى اخرى عبر الشكرة ويجب ان تمر في الشكل المخروطي للشكرة ولكن هنالك ختم في الطرف المدبب للشكرة عند معظم الناس . . هذا الختم لايزال الا بالارتقاء الروحي عبر التقرب الى الله وعندها فقط تصبح الشكرة قادرة على تمرير المعلومات من الاعلى الى الاسفل . (تأمل الفاظ القرآن الكريم ختم الله على سمعهم , ختم الله... ) .
5- اي خلل عضوي في الجسم يرتبط بالشكرة المسؤولة عن هذا العضو.
ü معلومات اساسية بخصوص الشاكرات:
1- لكل شكرة رئيسية مدخلان , مدخل امام الجسم ومدخل خلف الجسم (تأمل قوله تعالى.. وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لايبصرون).
2- هناك غشاء من الطاقة يغلق كل شكرة من الشكرات , هذا الغشاء يتكون في الانسان عند سن السابعة .
3- الاقسام الامامية للشكرات ترتبط بالاحساس... والخلفية بالقدرة والارادة ..اما المراكز الثلاثة التي توجد في الرأس (الشكرة النور crown chakra وشكرة الحياة thirdeye chakra والشكرة الدرقية thyroid chakra ) فتختص بالعمليات العقلية العليا.
4- تدخل الطاقة من مجال الطاقة الكونية الى الشكرة بواسطة دوران هذه الشكرة بالسرعة المناسبة وتكون فتحة هذه الشكرة باتساع 6 انش وبعدها عن الجسم 1 انش .
ومن الممكن ان تدخل الطاقة من هذه الفتحات للشكرات ومن الممكن ايضا ان تخرج منها حسب الحالة النفسية والروحية للجسم.
ولان الطاقة تحمل معلومات فان ادخال المزيد من الطاقة يترجم الى الارتقاء بالوعي الانساني.
5- معنى ان تكون الشكرة مفتوحة: تعني امران هما:
1. انها تدخل الكثير من الطاقة الكونية الى الجسم.
2. ان للنظام الخاص بالشكرات القدرة على التعامل مع المعلومات الكثيرة الداخلة مع هذه الطاقة عبر اجهزة الاحساس المادية وغير المادية. وهذا ليس بالامر السهل لان كم المعلومات عادة مايكون اكبر بكثير مما يمكن استيعابه لذلك يجب على الانسان التعامل مع كل مرحلة من مراحل الوعي (المعلومات الجديدة) بهدوء وبطء حتى يستطيع النظام لديه من تنظيمها واستيعابها .
تأمل قول الرسول صلى الله عليه وسلم:" ان هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق" والدين هو بالتأكيد معلومات ترتقي بالوعي الانساني الى اقصى حدوده.
6- من المهم فتح الشكرات وزيادة الطاقة السارية فيها لاننا كلما ادخلنا المزيد من الطاقة وتعاملنا معها كلما ازددنا صحة ووعيا لان المرض هو عبارة عن خلل في مسارات الطاقة الطبيعية في الجسم يؤدي الى خمول في اجهزة الاحساس وبالتالي تراجع في الوعي.
لتبقى الشكرات مفتوحة لابد من جهد ذاتي وسعي نحو ذلك ثم يفتح الله عندها على من يشاء.
و من الجدير بالذكر أن هذه المراكز تبدأ من أعلى الدماغ وتنتهي أسفل العامود الفقري وهي المسئولة عن توزيع الطاقة في الجسم كله.

اميرة الورد
01-10-2012, 08:23 AM
تسلمين غاليتي
معلومات رائعه ومذهله ولي عوده لإكمال القراءه وللاستفاده
احسنتي بارك الله فيج

سمر مطير البستنجي
01-10-2012, 12:20 PM
حبيبيتي أميرة الورد:
لكِ معلومتي،،وودّي...

آآهـــات دفينهـ
01-24-2012, 01:26 AM
لا زلت متابعه شغوفه على التعلم اكتــر
غاليتي سمــر ..
كم انت مبدعه
لكـ كل محبتي وتقديري
دمت بسعادهـ عزيزتــي

سمر مطير البستنجي
01-24-2012, 05:04 PM
حبيبتي آهات:
أنا تحت أمركِ بكل معرفتي...

انسانه اكثر
01-26-2012, 04:24 AM
جزاكم الله خير على هذه المعلومات القيمه
ونفعنا الله واياكم بها
الف شكر

سمر مطير البستنجي
01-26-2012, 02:00 PM
أهلا بكِ اختي "انسانة أكثر"
وأنا سعيدة بمروركِ هنا،،وأتمنى ان تجدي ما يسرّكِ ويفيدكِ

سمر مطير البستنجي
01-29-2012, 07:17 AM
üأنواع الشاكرات:-
(رئيسيه وفرعيه)
-الشاكرات الرئيسيه:-
يحتوي جسم الانسان عليسبعة مراكز رئيسية للطاقة ( شكرة) وجمعها شكرات وهي كلمة اطلقها حكماء الصين والهندعلى مراكز الطاقة الدوارة بالجسد البشري ، ويمكن تصور هذة المراكز علي شكل دواماتدوارة تنطلق من داخل الجسم باتجاه الخارج ويمكن ملاحظة كل شكرا بلونها الخاص وفقالتردد اهتزازتها. وتوجد في وسط جسدنا الفزيائي وهي تستقبل وترسل بإستمرار الطاقة الكونية، وهي متصله بكل ما هوروحاني
وهي:-
(1)....شاكراالتاج :-
وهي موجودة أعلىالرأس (قريبة من قمة رأس الانسان) ،تدور أفقيا بسرعةكبيرة جدا. وترتبط بالغدة النخامية المختصة بتنظيم النوم والنمو وهرمونات المزاج ومرتبط أيضابالغدة الصنوبريةومسئولةعن كل ما يتعلق بالمخ واللون الخاص بها هو البنفسجي.
وتعتبر بوابة دخول الطاقة الروحانيه للجسم،وهي مسؤوله عن الرقي والسمو والتوازن الفكري والقناعات المتصلة بالإيمان بالله عزوجل أوالحجود به ـ والعياذ بالله ـ وكذا الدين والروحانية والكفر بالتقاليد القديمة .
ومنيزيد عنده نشاط هذه الشاكرا نجده إنسان شفاف روحاني يتحكم ببراعة في رغباته الجسدية.
üتصنيفها:أنثويه
ü نوع الطاقه:روحيه
üالطعام الذي يغذيها:-العبادات(صلاه،ذكر،تسبيح)
üالصلاه التي تقويها :-قيام الليل
üالغده المتأثره بها:-الغده النخاميه- الغده الصنوبريه.
1-الأعضاء المرتبطه بها:-المخ – الجهاز العصبي – الرأس- الدماغ- وتتصل بالغدة الصنوبرية التي تكون الجلد والتطور والجنس, و بالغدة النخامية التي تفرز هرمون الميلاتونين ضد الشيخوخة وتحويل الخلايا الهرمية الى خلايا شابة والتي تنظم النوم والنمو وسوائل الجسد.
üالوظيفه:-
وظيفه روحيه :- في التنوير،حيث أن ايقاظ هذا المركز يساعد على ايصال الطاقة من الخارج الى جميع انحاء الجسم وعلى الوصول الى المعرفة والتعلم والتحرر من اعضاء الحس والفكر المادي ومحطة لاستقبال الالهام الخارجي.
2-نفسيه:- الشعور بالسعاده والنشوى وخصوصا عندما يتعلق الموضوع بالعبادات ، الحكمه،الادراك،الموازنه بين القوى العقليه والروحانيه
3-جسديه:-تنظيم عمل الغده النخاميه وهذا يعني من الناحيه العلميه نمو سليم وعقل مدرك.
üالمشاكل التي تنتج عن:-
1-عدم اتزانها:- أمراض في الرأس – مشاكل في النمو
2-الخمول والإنسداد:- تعثّر الطاقه في هذا المركز يواجه الانسان احساس بضغط وسخونه أعلى الرأس -البعد عن الدين
3-نشاطها المفرط:- الخوض في الغيبيات والسعي وراء العلوم الغيبيه لدرجه قد تصل بالإنسان الى الإلحاد.
üكيف نجعلها في حالة توازن:-
تتوازن هذه الشاكرا بالذكر والتحصين،كما أن لقراءة القرآن الكريم والإستماع له دور كبير في تنظيم مقدار الطاقه الداخله والصادره عنها.كما أن الوسطيه في العباده يجعلها في حالة توازن وانسجام،ولتبقى في حاله سليمه متزنه يجب على الانسان عدم الخوض في الغيبيات أو الخوف منها .

سمر مطير البستنجي
02-25-2012, 07:57 AM
(2).... شاكرا العين الثالثة أو شاكراالحياة (ThirdeyeChakra) :-
وتسمى ايضاً شاكرة البصيرة أو مركز القيادة والسجود والتحكم مقرها بين العينين(الحاجبين)، دوران هذه الشكرا بسرعة كبيرة جدا، هذه الشكرا تسجل حياتك السابقة وحتى التجارب..... ، وهي مركز الحدس والحاسة السادسة والبصيرة والتنبؤ وتوارد الخواطر .ومن الناحية المادية فهي مسؤولة عن الأذن والأنف والحنجرة..ونشاطها يعطي الشخص القدرة على بث وإستقبال الأفكار.ويرتبط هذا الفعل كثيرا بنشاط الغدة الصنوبرية . وعند ايقاظها نشعر بالاشياء دون لمسها او رؤيتها ونشعر بالحاسة السادسة ونستطيع تلقي تفكير الاخرين .
ü تصنيفها:أنثويه
ü نوع الطاقه:روحيه
ü اللون:نيلي
ü الطعام:الصيام
ü الصلاه التي تنشطها:صلاة الصبح
ü الغده:متصلة بالغدة الصنوبرية وايضاً تنظم عمل الغدة النخامية
ü الأعضاء المرتبطه بها: أجهزة الاحساس ما عدا العين اليمنى،قشرة الدماغ الأماميه،جهاز الغدد الصماء.
ü الوظيفه:
1- وظيفه روحيه: تعتبر محل النية،مطابقة العمل للاعتقاد. مرتبطة بعبادة الاخلاص
2- وظيفه نفسيه:- تقوي القدرات الفائقة للاحساس ،الجلاء البصري، الحس السادس .حيث أن المدخل الامامي مسؤول عن نظرة الانسان للحياة والعالم وتقييمه له واتخاذ القرارات المناسبة لهذا التقييم , وهي بالتالي مسؤولة عن الفهم الحقيقي للحياة (الفطرة السليمه).
أما المدخل الخلفي للشكرة مسؤول عن العمل الابداعي وتطبيق الاعمال تبعا لنظرة الانسان للحياة (المعتقدات) وبالتالي فهي نفسيا مسؤولة عن النوايا وروحيا عن عبادة الاخلاص اذ ان الاسلام هو دين الفطرة وتطبيق الاعمال بناءا على هذه الفطرة هو الاخلاص لله.
وبذلك يجتمع شقي الاية التي تعبر عن اتزان هذا المركز" الذين امنوا (المدخل الامامي) وعملوا الصالحات (مدخل الشكرة الخلفي )"
- وظيفه جسديه: تنظيم عمل جهاز الغدد الصماء كله،, تقوي حاسة الشم والذوق ,
ü المشاكل التي تنجم عن:
ا- عدم اتزانها:-العمى, الصمم, مشاكل اعضاء الاحساس بشكل عام, الصداع والمشاكل الهرمونية بشكل عام.
ب- الخمول أوالانسداد: الغفلة، ادراك الماديات فقط والسعي اليها كهدف, تقلب المزاج, نقص التركيز, الخوف من النجاح.
وتعتمد الاعراض على المركز المقفل .
ج‌- النشاط الروحي المفرط: انشغال زائد بالغيبيات وجعل عملية الكشف هدف رئيسي ومحاولة مفرطة لفهم الروحانيات والخوارق.
ü كيف نجعلها تتوازن:-
روحيا:
- الوعي العالي والاحاطة بالمفاهيم السامية للنفس والروح, عدم الجري وراء المادة والشهوات, الشعور باللذة في العبادات, - عبادة الاخلاص.
- مطابقة القول للفعل للنية ومطابقة اعتقاد الانسان ونظرته للحياة مطابقتها للفطرة السليمة وهي الاسلام.
- التقرب لله تعالى بالنوافل ( لايزال عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى احبه) مع الحفاظ على الفرائض طبعا.
نفسيا:
- لاتلجم عقلك ووسع افاقك وكن مرنا فيما لايخالف القرآن والسنة.
- تعلم ان تثق بحدسك.
- الصدق مع الذات ومع الاخرين.
- الصبر: فنمو الوعي الانساني يستهلك وقتا وجهدا لكي يستطيع نظام الطاقة في الانسان استيعاب الطاقة., كن صبورا ولاتستعجل الامور.
جسديا:
- احفظ مداخل المعلومات لديك من الملوثات والمعلومات الغير مهمة- كالنظر الحرام وسماع الحرام كالنميمة والتفكير السلبي في نفسك والاخرين, كل هذه تعتبر معوقات في طريقك تمنعك من الوصول الى استخدام طاقات المراكز العليا كهذا المركز.
- قلل الطعام - الطعام معلومات ايضا لانه يترجم عبر مجسات الذوق الى معلومات ترسل الى الدماغ فلا تضيع طاقتك هدرا.
*ملاحظه: المركزان أعلاه إذا زاد نشاطهما عن الحد الطبيعي نجد الشخص روحاني شفاف يهمل جسده ولا يكترث إلا للروح وقد يفقد متعة الحياة الجسدية ويعيش كأنه روح سامية بلا رغبات ..وهذا لا يتوافق مع الطبيعة البشريه التي يتمثل تكاملها بانسجام ما بين العقل والروح والجسد..